تغطيات

مع «إخلاص قرنق» : قمتُ بتصوير الفيديو بمنزلي عندما جاء نادر العبيد لعقد صلح معي

لم تهدأ وسائل التواصل الاجتماعي وهي تتداول مقطع فيديو ظهر عبره الرئيس السابق لمنظومة زيرو نادر العبيد متحدثا عن مساوماته لرجال أعمال بعينهم مفاخرا بذلك، ليتضح لاحقا أن المقطع تم تصوير من قبل الأستاذة إخلاص قرنق الرئيس المكلف للمنظومة، والتي أطلقت مناشدات لحمايتها بعد تهديدات وصلتها من قبل نادر العبيد.. مصادر صحفية التقت «إخلاص» لاستجلاء حقيقة الفيديو المتداول في وسائل التواصل الإجتماعي والذي كشف عن اعترافات لنادر العبيد يتحدث فيه عن ابتزازه لرجال أعمال وساسة وغيرهم ، وذلك عبر الحوار التالي..
] منذ أمس الأول وحتى الآن وانت تتسيدين مواقع التواصل الاجتماعي عقب تصوريك ونشرك لمقطع فيديو شهير لرئيس منظومة زيرو فساد نادر العبيد وهو يتحدث عن مساومات لرجال اعمال بعينهم، بداية عرفينا بنفسك؟
– نعم هذا صحيح.
] كيف بدأت علاقتك بمنظومة زيرو فساد ونادر العبيد؟
– أنا ناشطة منذ وقت طويل، وقد كنت اقوم بعمل فيديوهات ولايفات كتيرة عن أي ممارسات معوجة، وعقب سقوط النظام قام بعض الشباب بتأسيس منظومة زيرو فساد وتمت دعوتي لحضور مؤتمر صحفي للمنظومة في وكالة السودان للأنباء.
] تمت دعوتك كناشطة أم ماذا؟
– نعم كناشطة..
] كيف تعرفت على نادر العبيد وأصبحتي جزءاً من المنظومة؟
– أنا تعرفت على «نادر العبيد» هناك داخل المؤتمر وكانت هذه أول مرة التقيه فيها، كان يقول انه رئيس وممثل المنظومة، وصراحة في وقتها نحن انبهرنا بمنظومة زيرو فساد ،وبنادر العبيد والكوكبة الموجودة من محامين وثوار شرفاء، جميعهم مثل مثنى ومرتضى وعدد منهم وكثر كانوا من المجموعة التي أسست زيرو فساد وانا دُعيت للانضمام واعجبتني فكرتها جدا في محاربة الفساد خاصة أنني كنت أتحدث عن ضرورة محاربة الفساد في العهد السابق الذي دمر البلاد، فانضممت لهم رسميا، ونادر العبيد نفسه قدم لي دعوة للانضمام هو ودكتور أحمد رجب وهو الأمين العام للمنظومة.
] بدأت المنظومة قوية وتقدم ملفات فساد، فما الذي حدث بعد ذلك حتى جعل عدد من عضويتها يتسارعون في الانسحاب؟
– بدأت العضوية في الانسحاب عقب إعتراضهم على سياسة نادر العبيد في ادارته للمنظومة.
] كيف كان يديرها؟
– كان يديرها إدارة فردية حيث كان يعمل على تغييب كثير من الأعضاء عن الملفات، ورغم أن الجميع يضغطون باتجاه أن تذهب البلاغات التي تم فتحها إلى القضاء لكنه كان يتعمد ألا تصل هذه القضايا إلى المحاكم.
] لماذا؟
– لأن هناك مياه تجري تحت الجسر
] كنتم تتحدثون إليه؟
– نعم جميعنا كنا نتحدث معه ونضغط عليه لكن لافائدة.
] لماذا لم تغادري المنظومة كما فعل غيرك من الأعضاء؟
– لأنني آليت إلى نفسي ألا أترك المنظومة بهذا الاعوجاج فهذا يعتبر خيانة للبلاد ودماء الشهداء.
] كنت توجهين النصائح لمن معك من المنسحبين؟
– نعم كنت اقول لهم لا تنسحبوا، يجب أن نقف جميعا ضد هذا المارد.
] هل كان هناك دلائل على فساده؟
– لم يكن هناك دليل قاطع، لكن كنا نرى الثراء والسيارات الفاخرة أمامنا، وكيف (يلعب) بالدولارات والأموال.
] هو في البداية لم يكن يمتلك شئ؟
– نادر لم يكن لديه شئ يمتلكه، و عندما استفسرناه قال إنها مانراه لأبن شقيقته، فعرفنا لاحقا انه اشتراها وكتبها باسم ابن شقيقته هذا حتى يبعد عنه شبهة الفساد.. – انا حاولت التقرب إليه لأمتلك أدلة لكنه كان شخصا حريصا جداً ولا يخرج سره إلى شخص، كانت تأتيه الملفات ونحن لا نعرف عنها شيئا، وأشياء كثيرة تغيب عنا.
] وتقربت إليه حتى تمكنت من تسجيل الفيديو؟
الفيديو انا مسؤولة منه تماما.
] متى تم تسجيله؟
– قبل ثلاثة أشهر.
] البعض تحدث عن انك قمت بتصويره عبر خاتم؟
– أنا قمت بتصويره عبر تقنية في الموبايل، وهي أن يقوم الشخص بتوجيه السهم ناحية الجهة المراد تصويرها دون حمل الموبايل.
] أين تم التسجيل؟
– في منزلي.. جاء لزيارتي لعقد صلح معي.. كانت بيننا خصومة لأكثر من عام فجاء لمصالحتي وقلت في نفسي يجب أن أجمع له أكبر عدد ممكن من الادلة
] لماذا تم نشره في هذا التوقيت؟
– أنا انتظرت فرصة مناسبة لأنني كنت أريد أن أجمع له أكبر عدد من الأدلة، ثانيا لأن نادر الان في مواجهته عدة بلاغات وهو يستعمل صلاحياته ويحاول رشوة الناس وأصحاب النفوس الضعيفة عشان يغادر البلاد ونحن نريد أن الناس تعرف حقيقته.
] ذكرت أن نادر حذر جدا فكيف كان يتحدث بهذه الاريحية عن الفساد؟
– شوفي نادر من النوع الذي يجاهر بالاثم، يعني من الممكن يقول ليك انا عملت وسويت وكدا..
] من خلال المقطع ذكر اسماء معروفة قام بمساومتها، لكن من هو عبر الرحيم الذي تحدث عنه؟
– دعيه بيني وبينك عندما التقتيك.
] ضروري انتي تحاربين الفساد؟
– البلد جايطة ونحن ماعايزين ندخل في الغريق، خليها كدا يوم ألاقيك سأخبرك، بالمناسبة واحدة من الأشياء المؤسفة أن نادر العبيد قام بفتح بلاغ في مواجهة أحمد البلال في زيرو فساد ومن خلال ما علمته أن الأمر قصة شخيصة بينهم لأن أحمد البلال كتب في وقت سابق مقال عن نادر عندما تم اعتقاله في العهد البائد.
] الأمر تار؟
– نعم وقد توعده قائلا( له لو جيت السودان دا داخل ما ابقى انا نادر العبيد) وانا من هنا أناشد الجهات العدلية بمراجعة اي بلاغات قام نادر العبيد بفتحها والغائها، ونناشد أحمد البلال بالعودة للبلاد وكل الذين قام نادر بابتزازهم ويفتحوا بلاغات في مواجهته واناشد النيابات المختصة التي تم فتح بلاغات فيها بمراجعة هذه البلاغات لأن الغرض لم يكن شريف وإنما مساومات ليس إلا.
] نادر قام بفتح بلاغات ضدك؟
– نعم وانا قمت بفتح بلاغات كثيرة في نيابات الفساد والثراء الحرام، لكن البلاغات تقف في مكانها.
] لديه نفوذ؟
– نعم.. لكن بعدها بدأ هذا النفوذ يتلاشى ،وبدأت بتتبعه حتى امسكت عليه مستند.
] كنت تحاولين تتبعه وانت خارج المؤسسة ام داخلها؟
– أنا لم أغادر المؤسسة كنت اتابعه من داخلها وفتحت عددا من البلاغات وانا داخلها أمارس عملي، وكنت اقول لمن ذهبوا ارجعو دعونا نحاربه، فكانوا يقولون لي انه شخص غير نضيف. انا كل الناشطين في العالم الذين يحترمونني كانو ا يقولون لي( انتي ما عندك مشكلة غير انك مع نادر العبيد في منظومة واحدة، انتي ماعارفة عنو حاجة).
] التحذيرات منه كثيرة؟
– نعم لكن انا لم أكن امتلك دليلا واخدت عهد علي نفسي أنني لن اترك المنظومة له، إلى أن أحصل على الدليل، وعندما تم فتح بلاغ في مواجهته من قبل لجنة إزالة التمكين وقمنا بسحب الثقة منه وتم تكليفي إلى حين اختيار رئيس جديد.
] كيف تعامل مع هذا التطور؟
– ثارت ثورته وقام بفتح بلاغ في مواجهتي واتهمني بشتمه ،قام بفتحه بقسم جبرة، وعندما تم استدعائي للقسم تفاجأت بنادر ومعه احد العساكر في العربة التي تقلني إلى القسم فقام بتهديدي قائلا (اقسم بالله يا إخلاص قرنق انا كل يوم حأخليك في قسم وانك تشربي ما تروي وانا اسمي الحوت وانا ببلع النيابات في جيبي والنائب العام معاي) وغيره من تهديد، فقلت له لو هناك أي شخص يفق معك في الفساد فمرحبا به، فقام على الفور باعطاء أوامر للعسكري بأخذ موبايلي وان لا أتحدث عبره، والعسكري كان يقف معه، فقلت له (لا انت ولا العسكري ولا مدير العسكري بتقدروا تشيلوا مني التلفون الا أنا جوة القسم وفي الحراسة)، فتولي هو مهمة اخذ هاتفي داخل العربة، فعلى الفور قمت بصفعه وأخذ موبايلي، فخاف واختفى عقب نزولي من العربة.
] كم عدد البلاغات التي وجهها ضدك؟
– اثنين.. هو توعدني بأنه سيحضر لي كل ثلاثة يوم بلاغ.
] انتي الآن رئيسة المنظومة ماهو دورك في المرحلة المقبلة؟
– سنعيد عمل المنظومة من الألف إلى الياء في الفترة القادمة، وأريد أن اقول ان كل الملفات واخطرها والتي يبحث عنها النائب العام هي موجودة لدى نادر العبيد، سنقوم بمراجعة البلاغات المفتوحة.
] أخيراً هل تشعرين بالخوف أستاذة اخلاص؟
– على الإطلاق انا اقول الحق ولو على نفسي لان الوضع الذي نعيشه الان هو بسبب الفساد، نحن سوف نساعد من أجل الحفاظ على ثورة الشهداء.
] لكن هناك فيديو ظهر لك وانت بحماية بعض المسلحين؟
– هؤلاء جيراني البطاحين في منطقة السلمة وقفوا إلى جانبي وان شاء الله ما يحصل إلا الخير.
] هل من مؤسسات أمنية وعدلية اتصلت بك؟
– نعم نيابات وشرطة وحتى مكتب رئيس الوزراء اتصل للاطمئنان علي وشكرتهم على ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى