اقتصاد

اقتصادي : باخرة القمح الاماراتية وصلت في التوقيت المناسب

 

اشار عصام الدين عبدالوهاب بوب البروفيسور والأكاديمي وأستاذ الاقتصاد إلى ان الحقيقة الدامغة هي أن السودان يعيش أزمة شح في الدقيق وأن الأوضاع الاقتصادية منهارة وان شفافية الحكومة في حالة صفرية.
وتساءل بوب لماذا وصلت الأوضاع المعيشية والاقتصادية بالبلاد إلى هذه الحالة وقال بوب أن هذا سؤال معقد ولكني أتساءل ايضا ماذا عن الأموال التي كانت موجودة في بنك السودان والذهب والودائع والاعانات التي دفعت.
واكد بوب وصول باخرة القمح من الأمارات العربية المتحدة التي دارت حولها اشاعات كثيرة ومنها انها ظلت لمدة 21 يوماً خارج مياه السودان الإقليمية. كشفت المعلومات المؤكدة أنها جاءت قبل يومين وعلى ظهرها 68ألف طن قمح لدعم السودان الشقيق كما قيل والحقيقة أن تنفيذ هذا كان قد تم الاعداد له وكذلك أن التوقيت الزمني كان مخطط له بصورة صحيحة ليصل في توقيت السودان مهدد فيه مخزونه بالشح والانعدام وان الخبز شبه معدوم.
وقال بوب أنه لا يمكن الانكار أن هذا كان عمليا بفضل مجهودات (حميدتي) وأطراف خارجية أخرى لتوفير مساعدات من شركاء إقليميين.
وأعتقد أن الصراع السياسي الحالي في السودان يؤدي الي تضارب الآراء وانتشار الإشاعات.
وهذا قد لا يكون في مصلحة السودان، وخاصة تحت هذه الظروف والضائقة الكارثية الحالية، وقد يكون لها آثار سلبية علي معنويات الكثيرين وخاصة شركاء التغيير الذي يصبو له الشعب السوداني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق