العالم

رئيس أذربيجان : لن ينسى شعب أذربيجان هذا الظلم

وكالات

 

قال الرئيس الأذربيجاني ألهام علييف إنه إذا كان الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي والرؤساء المشاركون لمجموعة مينسك غير قادرين على الضغط على أرمينيا وإجبارها بسحب جيشها من أراضي أذربيجان المحتلة، فعليهم التنحي جانباً وعدم التدخل. نحن قادرون على أن نحل مشكلتنا وحدنا وفقا للقوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية، ولا نحتاج إلى مساندة أي دولة، على عكس أرمينيا.
وغدا تنتهي هذه الحرب ، سنحقق ما نريد. ماذا عن علاقتنا فيما بعد؟ هل ينسى الشعب الأذربيجاني هذا الظلم؟ لن ينسى… لم تعد أذربيجان دولة يمكن تنحية مصالحها جانبا.
وسيأتي يوما، سيرغبون في التعاون مع دولة أذربيجان، كيف سينظرون إلينا، واضاف الرئيس إن الوسيط يجب أن يكون محايدًا. إذا لم يكن محايدا فليسحب ترشيحه. إذا لم يكن الوسيط محايدًا ، فلا يمكنه أن يكون وسيطًا. الآن لدينا أربع مناطق والتي تم تحريرها منذ 27 سبتمبر الجاري. لقد انتهى هذا الموضوع ، لقد أخذنا فضولي وزانجيلان وجبرايل وقوبادلي بأنفسنا.
فلتفكر الدول المنحازة لأرمينيا وغير المفرقة بين المعتدية والمعتدى عليها كيف سيكون منظرهم في التعاون مع دولة أذربيجان مستقبلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى