سياسة

سياسيون يمتدحون جهود حميدتي في تعزيز علاقات السودان مع دولة الجنوب

 

إمتدح سياسيون جهود النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو في الاحتفاظ بعلاقات طبيعية بين السودان ودولة جنوب السودان مشيرين إلي مبادرته بدفع ديات ضحايا الأحداث التي وقعت بين المسيرية ودينكا ملوال علي جانبي الحدود بين البلدين.
وأوضح د. أسامة سعيد الخبير في الشؤون السياسية في تصريح صحفي أن جهود الفريق أول محمد حمدان دقلو في مجال تحقيق السلام والاستقرار لاتخفي علي أحد ولاينكرها إلا مكابر مشيرا إلي إلتزام قائد قوات الدعم السريع برعاية مؤتمر للتعايش السلمي بين قبيلتي المسيرية ودينكا ملوال بجانب إنشاء قوات مشتركة في المنطقة تسهم في الحفاظ علي الأمن والاستقرار في المنطقة الحدودية. وأبان سعيد أن قضايا الحدود بين مناطق الميرم بغرب كردفان وولايتي بحر الغزال والوحدة بدولة الجنوب هي قضايا قديمة متجددة ظلت تشغل بال المسؤولين في البلدين وذلك لتأثيرها المباشر علي حالة الأمن والتعايش السلمي بين المكونات الاجتماعية علي جانبي الحدود المشتركة بين البلدين.

من جانبه قال المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشأن السياسي أن إلتزام الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي بدفع ديات ضحايا الأحداث في منطقة الميرم يؤكد حرص القائد حميدتي علي تعزيز حالة التعايش السلمي وتمتين أواصر السلام والإستقرار في السودان وجنوب السودان مؤكداً أن القائد بهذه الخطوة يؤكد حرص السودان و إلتزامه بصون السلام في الجنوب باعتبار إن السلام في دولة الجنوب جزء لايتجزأ من السلام والاستقرار في السودان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى