سياسة

تعرف على مهدد الامن الوطني السوداني …

 

يرى خبراء ومختصون بأن الحزب الشيوعي لا يقل تهديدا للأمن الوطني السوداني وهو يلعب بكل الحبال والدسائس السياسية.
ظل الحزب الشيوعي عبر مكتبه السياسي ولجنته المركزية يبث سموم تصريحاته المتناقضة مرة مع الحكومة المدنية وهو يدعم خطها حتى تكتمل هياكل السلطة الانتقالية المدنية ومرات أخرى يصدر مكتبه السياسي بياناً يدعو فيه أنصاره ومنسوبيه للخروج لإسقاط حكومة الحكومة الانتقالية وهو يشكل أحد اضلعها بل هو ركيزة أساسية لقوى الحرية والتغيير الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية.
ففي أغسطس الماضي أعلن الحزب الشيوعي إنسلاخه من الحكومة الانتقالية ودعا الي إسقاطها وقام بسحب جميع منسوبيه من المواقع الحكومية وذكر في بيانه :
(ظللنا نتابع حالة التراجع والانتكاسة الكبيرة في أداء الحكومة الانتقالية والتراجعات المتتالية عن تنفيذ مطالب الجماهير المتعلقة بالعدالة وحل الأزمة الاقتصادية التي تطحن المواطن بلا استثناء وإجازة ميزانية مرفوضة من كل قوى الثورة وذكر الحزب في بيانه بأن حكومة دكتور حمدوك نكصت عن تنفيذ مطالب الثورة واتهم الحزب الشيوعي حكومة دكتور حمدوك صراحة بأنها تبنت سياسة البنك الدولي والامبرالية العالمية بديلا من البرنامج الاقتصادي وحملّ الحزب حكومة دكتور حمدوك كافة المظالم والانتهاكات وأعلن الحزب عن عدم توانيه لإسقاط حكومة الفترة الانتقالية ودعا الحزب جماهيره للخروج لإسقاط الحكومة كما دعا منسوبيه مغادرة اي موقع حتى لا يكونوا شركاء في إجهاض الثورة على حد زعمه) من جهة أخرى فقد حذرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي من أن الوضع الذي تعيشه الجماهير سيهدد حكومة دكتور حمدوك ويعجل بسقوطها .
ظل الحزب الشيوعي وهو لا يعجبه العجب فهو دائما يخلاف بقية الحاضنة السياسية لحكومة الثورة في كافة القضايا المصيرية التي تهم الشعب السوداني وخاصة فيما يتعلق بقضية السلام فدائما يسبح الحزب الشيوعي عكس التيار السياسي السوداني ويصف اتفاقية السلام بجمهورية جنوب السودان في حاضرتها جوبا بأنها إتفاقية محاصصات وبأنها مهددة للوحدة الوطنية والأمن القومي السوداني كما أنه أصدر بيانا مغتضبا يرفض فيه التطبيع مع إسرائيل وهو يقف في خندق واحد مع الشعب الفلسطيني .
الحزب الشيوعي السوداني هو مهدد للأمن الوطني السوداني من خلال تصريحاته وبياناته التي يصدرها في الفينة والآخرى وهو ضد وحدة السودان شعباً وارضاً وسيظل مهدداً للأمن الوطني السوداني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى