منوعات

قوى الحرية ولجان المقاومة والخدمات اشادوا بدورها

 

في وداع غير معهود من المواطنيين غادرت قافلة الدعم السريع الولاية الشمالية بعد ان جابت في عدد من المناطق تقدم المساعدات الطبيةخلال جولة استمرت لخمسة ايام . وفي مشاهد انسانية جياشة انهمرت دموع المودعين من الاهالي في مشهد حمل ملامح الوفاء لاهل العطاء حيث علت اصوات التكبير والتهليل في لحظة وداع القافلة حيث احتشد اهالي عدد من القرى والمناطق الحصرية للوداع.
واشاد ممثلين لقوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة و الخدمات بعدد من مناطق الولاية الشمالية خلال الجولات بوقفة قوات الدعم السريع وقائدها الفريق اول محمد حمدان معهم في الازمات والكوارث بتسيير عدد من القوافل الصحية وتنفيذها عمليات رش ضبابي ورزازي واسعة في اعقاب الحميات التى ضربت اجزاء من الولاية.
وانهت قافلة الدعم السريع يوم الاربعاء جولة واسعة شملت مروي والزومة والدبة وتنقاسي وكورتي ومساوي والغابة وتنقسي، ومناطق اخرى قدمت مساعدات طبية لعدد من المستشفيات والمراكز الصحية والمساجد ووجدت القافلة استحسانا كبيرا في ظل غياب الحكومة وتاخرها في نجدة المواطنيين.
وجاءت القافلة التى سيرتها الدائرة الصحية بالدعم السريع في إطار جهودها المتواصلة التي بدأتها منذ جائحة كورونا والتي قدمت فيها الكثير من المعينات ومن ثم السيول والفيضانات.
ورغم طول المسافة والسفر ليلا بعد التدشين الا ان الروح المعنوية كانت عالية لتيم القافلة لانهم ذاهبون لاعانة اهلهم خدمة لهم والخدمة من اجل الوطن شرف لا مثيل له لا ينتظر المرء منه جزاءا ولاشكورا.

محتويات القافلة ،،،
واحتوت القافلة الطبية لمكافحة نواقل الأمراض علي مواد طبية وادوية وحملات لاصحاح البيئة والرش الضبابي لمكافحة نواقل الامراض وتقديم الادوية والمعينات الطبية.
وحدة ام جواسير التابعة لمحلية مروي كانت نقطة البداية،حيث المراكز الصحية والمستشفي العسكري بمروي والمستشفي العام وتم عمل الرش الضبابي والرزازي للاسواق واماكن النفايات والمساجد والمحال التجارية واماكن المياه الراكضة وتقدم المواطنيين بالشكر الجزيل للوفد المصاحب للقافلة ولقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمدحمدان دقلو الذي وصفوه برجل المهام الصعبة وابن السودان البار والذي يقدم في صمت تنفيذا للوعد اولا بأول وهو صانع السلام الذي تحقق بالسودان، وجرى العمل بحضور المدير التنفيذي لمحلية مروي وحضور مدير الشرطة والأجهزة النظامية ووزارة الصحة والإدارات الاهلية والمواطنين الذين كانوا لصيقين يحيطون الوفد بكرمهم الفياض.
مشفى مروي كان وجهة القافلة مساء يوم الثلاثاء الماضي حيث شكى عدد من المسؤولين بالمستشفي من عدم وجود ادوية وليس هناك جهه تقدم ما يحتاجونه في اشارة لتقصير الوزارة ، وفي المستشفى وجدنا الإسعاف متوقف تماما وهناك نقص في الكوارد الطبيبة ولا يوجد هناك طبيب ويقول احد المسؤولين ( ناس نوري الا يمشو يرقدو في مروي) ، وان من يسيرون العمل في المشفى هم مجلس الآباء يقومون بالتعاقد مع الأطباء.. ليس هناك بندول نهائيا وهناك مشكلة في الوقود
وطلب د.علي كمال الطبيب المرافق للقافلة من مجلس الأمناء برفع تقرير للاحتياجات المطلوبة حاليا لتسيير العمل حتي يتم رفعها للجهات المعنية وستجد الاهتمام، حيث تم من خلال الزيارة تقديم معينات طبية من القافلة علي أن يتم تقديمها بالمجان للمواطن حسب توجيهات الفريق دقلو، حيث جرى رش كل العنابر بالمستشفي..
وتفقدت القافلة جناح معهد الشهيد عثمان الرهيو لعلوم الحاسوب وتنمية المجتمع بالنادي.

ليلة ثقافية ،،،
واقام اهالي منطقة نوري ليلة ثقافية علي شرف القافلة بنادي الجريف، تحدث في بداية الحفل في كلمه ترحيبية الاستاذ محمد هاشم شكران مرحبا بالجميع في نوري بلد التاريخ ونبراس الثقافة وقال ان المدينة تزداد سعادة بابطال الدعم السريع مواسين ومقدمين المعينات لاهلها بسبب الحمى النزفية مشيرا الى إن حضور الدعم بالحملة الصحية تؤكد يقظة ضميرهم يضمدون جراح النفوس والابدان وان الدعم مشاركا في كل الاعمال فهي مدرسة باذخة في العطاء كشجرة الصندل تزداد عطرا في كل يوم واضاف ان الايام كشفت بان الدعم السريع انشودة في السنة الاطفال والكبار وذكراهم نسمة باردة، شاكرا سعادة الفريق اول دقلو قائد الدعم والفريق عبد الرحيم دقلو
وشارك في الليلة كروان نوري فنان التوجيه المعنوي محمد صالح.
كلامات شكر وثناء للدعم السريع ملات جوانب النادي حيث اشار البعض لقصور الحكومة وحيا العمدة اسماعيل محمد عبد الله عمدة الهواوير الحضور الذي زين المسرح وأهل نوري مشيرا إلي ان القافلة التي تم تقديمها من قائد قوات الدعم السريع المحملة بالادوية كهدية مجانية لمواطني الشمالية.. وان الحملة بدأت من مناطق ام جواسير وجابت مدن ومناطق الولاية، شاكرا القائد دقلو على ما قدمه لانسان الولاية مشيرا الي ان الدعم السريع حارب الاتجار بالبشر والبيئة والفيضانات وكورونا وفض النزاعات في الولايات، وتابع بان دور الدعم السريع إنساني خدمي دون قبيلة اوجهوية او توجه سياسي ودعا العمدة الجميع لتضافر الجهود من اجل الوطن وان يقدم الدواء للمحتاجين فعليا كما طلب دقلو، محيا دور الشباب ولجان المقاومة التي تجاوبت مع القاقل.

اللواء حاج نور في المنصة،،،
وتحدث ابن الولاية الشمالية اللواء حاج نور، واشار الي ان قوات الدعم السريع شهد لها السودان بصولاتها وجولاتها في كل ربوع السودان مقدمين يد العون والمساندة دون تمييز بين الناس بل كل السودان عندهم واحد…شاكرا الفريق اول دقلو والفريق عبدالرحيم والدائرة الطبية للدعم السريع علي هذه القافلة التي سيرتها للولاية.

الدعم السريع يرد التحية ،،،
الملازم اول الهادي جاموس قائد القافلة حيا الحضور الكريم بالولاية الشمالية والاهل بنوري واكد وقفتهم مع اهل الولاية وتقدم لهم بالشكرا على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، مشيرا الي ان العمل الذي يقومون به واجب وسيقومون به ليلا ونهارا وفي اي مكان وزمان وإن بناء السودان يجب أن يكون بحب وان الضرر يوحد الناس دائما لذا فالدعم السريع موجود وإن كل ما قيل لهم من شكاوي سيتم ايصالها للنائب الاول لرئيس مجلس السوادن وقد وعد يزيارته قريبا، واضاف جاموس البلد في سلام بعيدا عن اس انتماء وإنما الوطن هو الذي يجمعنا والدعم السريع وبقية القوات النظامية الاخرى سيكونون سدا منيعا ضد كل من يمكن أن يمس السودان بضرر.

مروي تستقبل القافلة ،،،
وفي زيارة القافلة لمحلية مروي كان المدير التنفيذي الجديد عوض احمد قدور في استقبالها حيث اكد ان قوات الدعم السريع سباقين وفاعلين علي مستوى السودان وجهودهم مقدرة ومعروفة للجميع، مشيرا إلي انهم يحتاجون للدعم لأن المناطق متأثرة بصورة كبيرة تتطلب تضافر الجهود وهناك مواطنون يحتاجون لخيام لان منازلهم قد تهدمت.

جاموس يحي ،،،
الملازم اول جاموس حيا لجان المقاومة والخدمات وقوى الحرية والتغيير ووزارة الصحة علي التنسيق والترتيب الجيد مع الدعم السريع القافلة الثانية بعد كورونا للولاية الشمالية.
وقال انه تم اعداد تقرير شامل بعد الجلوس مع وزراة الصحة والعمد والنظار حتي يتم معرفة النقص ليتم تغطيته حسب توجيهات دقلو شاكرا الجميع علي وقفتهم وانهم جاهزون في كل لحظة
القيادي حسن احمد الدوش قال ليس بغريب ان يسير الدعم السريع قافلة فقد سبقتها قافلة.
ممثل قوى الحرية والتغيير ياسر عبد الرؤوف اكد بأن الدعم السريع هم اهل الفزع الذين يعملون في كل مكان وقد تم من قبلهم تسليم تقرير كامل عن ما هو مطلوب في هذه المرحلة.

تنقاسي تستنجد بحميدتي،،
في إطار العمل الإنساني والخدمي الذي تقوم به قوات الدعم السريع قام بعض من افراد القافلة بتلبية الدعوه المقدمة لهم من قبل مواطني تنقاسي المتأثرين بفيضان النيل بمنطقة تنقاسي بمحلية مروي وتفقد الجسر الترابي الواقي من مياه النيل الذي بني بجهد المواطنين، وقد تحدث العمدة صالح حسن سعيد سمعريب عمدة تنقاسي رئيس مجلس لجنة الجسور بمناطق تنقاسي التسعة والذي ابتدر حديثه مرحبا بالقافلة الطبيه التي سيرتها قوات الدعم السريع للولايه شاكرا النائب الاول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع علي الجهود المختلفةالتي يقوم بها من اجل المواطن اينما وجد دون أن يفرق بين هذا وذاك وتحدث عن الاضرار التى لحقت بالمنطقة من جراء كسر مياه النيل في الزراعة قائلا بأن الجسر الترابي طوله ١٣ كيلو بعرض 2 كيلو متر وربع والعمل الذي تم حاليا من جهود المواطنين والشباب ومن يعملون بالخارج من ابناء الولاية والمنطقة مشيرا الي أن المياه دمرت الكثير من المنازل وغمرت الكثير من المزارع التي تحتوي علي الفواكه والتمور فهي التي تعتمد عليه كل الاسر في كافة تفاصيل حياتها مطالبا القائد حميدتي بالاسهام في عمل الجسر الاسفل وهو الواقي للزراعة،مشيرا الي ان الحكومة قد اتت لزيارة الجسر لتقف علي حجم الضرر ووعدت بالعمل ولكن لم تفي بوعدها

من كورتي سلام ،،،
وفي منطقة كورتي بالولاية الشمالية تواصلت عمليات الرش لمكافحة نواقل الامراض في إطار الحملة التي تقوم بها قافلة الدعم السريع هذه الأيام بالولاية حيث قامت القافلة برش وتقديم معينات طبية لمستشفي كورتي.
وقد تحدث نيابة عنهم الشاعر القومي عثمان ود فجون معبرا عن حبهم وعشهم للدعم السريع الذي ظل متواصلا مع كافة المجتمع السوداني مقدما الدعم والمعينات شاكرا لهم تقديم المعينات لاهلهم في منطقة كورتي.

من مساوي تحايا ،،،
الملازم اول الهادي جاموس قائد القافلة بمنطقة مساوي نقل تحايا نائب رئيس مجلس السياده لأبناء الولاية الشمالية، مشيرا إلي ان المواد الطبية تم شراؤها من القاهرة واكد ان سيصلون لاي مكان بانفسهم لتقديم المعينات وانهم سيكونون في الموعد متي ماطلب منهم داعيا لوقفة المواطنين يدا واحدة من اجل وطننا العزيز وانهم سيعملون بكل جد وجهد من اجل تقديم كل مايمكن ان يفيد المواطن، شاكرا الادارات الاهلية على وقفتها مع القافلة.
المشرف الفني للقافلة دكتور علي كمال اشار الي ان الدعم السريع هو جهاز قومي يعمل من اجل كل شخص مترحما علي من فقد بسبب الامراض التي اجتاحت الولاية والسودان عموما واشار الى ان القافلة تحتوي علي معينات طبية للمواطنين يتم تقديمها بالمجان كما أمر بذلك السيد النائب الأول لرئيس مجلس السياده قائد قوات الدعم السريع وكمال العادة في كل القوافل.
رئيس اللجنة بمنطقة مساوي عادل حسن الشمو تحدث باسم اهل مساوي ولجنة التغيير والخدمات مرحبا بقوات الدعم السريع بين اهلهم ودائما املهم في الدعم السريع كبير جدا ولا يخيب شاكرا دقلو لوصول قوافله للمواطنين في اماكنهم والبلد في احتياج والدعم هو اول من وصل الي المنطقه، مشيرا الي ان هناك جعجعة بلا طحين من الحكومة ولكن الدعم السريع دائما بالفعل وليس بالقول، مشيرا الي ان هناك مشاكل كثيرة بالمنطقة لا تجد من يهتم بها وكل مايتم من عمل بجهد شعبي خالص، واكد بان النائب يده خضراء علي المنطقة والسودان عموما

وقفة في محلية الدبة ،،،
اشرف سر الختم عثمان ممثل لجان المقاومة ومواطني محلية الدبة قال ان الدعم السريع ظل في كل المحن التي المت بالولاية شاكرا دقلو واهتمامهم بالمواطن انسان الولاية سيحفظ لكم هذا العمل الكبير.
من جهته نقل الملازم اول الهادي جاموس قائد القافلة تحايا القائد لمواطني الولاية مشيرا الي أن هناك قافله كانت موجود قبل ايام رفعت تقرير ببعض الاحتياجات وتمت الاستجابة مباشرة ووعد القائد بأن يسير اي رقم من القوافل حتي يتم التخلص علي المرض وسيتم الوقوف على كل المستشفيات والمنشأت والمراكز والاسواق لتقديم الخدمة وكذلك المعينات الطبية وسيتم رفع تقرير بكل الأشياء الناقصة حتي يتم الاستجابة لها واعدا بزيارة للنائب في مقبل الايام للولاية
من جهته ثمن فضل المولي عباس ممثل وزارة الصحة الاتحادية الجهود الكبيرة التي تقوم بها قوات الدعم السريع في كل أرجاء السودان وكانت هناك جهود شعبية مقدرة شاكرا الدعم السريع والقوات المسلحة للدور المميز في كافة المجالات نحو سودان خال من الأمراض.
وامتدت جولات القافلة حتى مدن الغابة وتنقسي وقشابي حيث كانت الصرخات اعلى ما جراء نقص المعينات الطبية بالمستشفيات والمراكز الصحية حيث التمسوا من القافلة نقلت احتياجاتهم الى قائد الدعم السريع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى