ولايات

خبير : يتعجب من تأمين الدعم السريع الحصاد بجنوب دارفور وابتعاد الحكومة

 

قال الدكتور ناجي على بشير الخبير والمحلل الاستراتيجي حتى متى سيستمر الدعم السريع في أداء الوظائف الحكومية التي تعجز عن ادائها الحكومة وحتى متى يمتد العجز الحكومي بهذه الصورة المغيتة مثمنا أدوار الدعم السريع في الحرص على تطوير الزراعة بولايات دارفور وتأمين مواسم الحصاد بجنوب دارفور للمرة الثالثة وحرص الدعم السريع على قيام المزارعين بزراعة وفلاحة أراضيهم أيضا تحت حراسة وحماية الدعم السريع وقيام هذه القوات بجهود مضاعفة لمكافحة تهريب المحروقات من بعض ضعاف النفوس خاصة حصص القطاع الزراعي التي تستخدم في ري المساحات المزروعة وتلك التي تستخدم في ترحيل المحاصيل الزراعية من مناطق الإنتاج في ولايات دارفور حتى مناطق الاستهلاك في مختلف الولايات بما فيها ولاية الخرطوم. وقال ناجي ان الدعم السريع عبر هذه الجهود يقوم بالحفاط على الأمن الغذائي هناك موضحا ان هذه الأهداف من صميم واجبات وزارة الزراعة مبديا دهشته من عدم قيام وزير الزراعة الاتحادي حتى الآن بزيارات ميدانية لولايات دارفور وتوفير معينات الزراعة هناك وحل كل المشاكل التي تعترض الموسم الزراعي والحصاد وعقد ورش عمل لتطوير الزراعة في دارفور مؤكدا ان الدعم السريع عود المواطن السوداني دائما بسد العجز الحكومي والتقدم للأمام في تنفيذ الاجندة الوطنية بعيدا من النظر للمكاسب السياسية والذاتية التي تنظر لها الاحزاب السياسية في العادة. وابان الدكتور ناجي على بشير ان من ضمن الأشياء الملموسة التي بدت فيها الحكومة الانتقالية عاجزة تماما وتقدم الصفوف فيها الدعم السريع بتوجيهات مباشرة من الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة مكافحة جائحة كرونا في كل ولايات السودان والتصدي لحميات الولاية الشمالية بمحلية مروي وقراها عبر قوافل صحية متخصصة مشددا على ضرورة ان تنهض الحكومة الانتقالية وتضطلع بمسئولياتها المنصوص عليها

وتترك قوات الدعم السريع لمهامها الاصيلة والمتمثلة في بسط الامن الداخلي وحماية الحدود من عمليات تجارة البشر وتهريب المواد والسلع الاستهلاكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى