اقتصادالاخبار

دراسة خطيرة تكشف الدور السلبي المدمر لشركات الإتصالات في السودان

كشفت دراسة خطيرة، أنَّ شركات الاتصالات في العهد المباد قد بيعت للأجانب بنحو (90%)، مما أدى لسيطرة مجموعة محددة على الكتلة النقدية.

وكشف مختار خلال منتدى ضم إعلاميين ومهتمين، بجانب منظمة الشفافية السودانية، أن مادة شريحة الموبايل المقدمة من الشركات مصممة من مادة الرصاص، والتي ثبت انها تسبب السرطان ومشاكل صحية كبيرة.

وأضاف مختار أن شركات الإتصالات لم تؤسس مكب نفايات إلكتروني، حسب القوانين الدولية، مما يسبب تلوثاً مائياً وجوياً له أضراره الجسيمة على الإنسان.

وقال رئيس منظمة الشفافية السودانية د. الطيب مختار، إن هذه الشركات لعبت دوراً مدمراً في الإقتصاد السوداني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى