عيادة

شكاوي من عدم توفر الأدوية المنقذة للحياة

 

حذر د. محمد حسين الخبير في طب المجتمع من حديث د. أسامة أحمد عبدالرحيم وزير الصحة المكلف بشأن وجود نقص كبير في مخزون الدواء في البلاد مبيناََ أن هذا الحديث يبعث علي القلق بإعتبار أن الدواء مرتبط إرتباط وثيق بحياة الناس.
وأشار د. محمد حسين في تصريح صحفي إلي الشكاوي المستمرة من المواطنين من عدم توفر الأدوية خاصة الأدوية المنقذة للحياة بجانب الغلاء الفاحش في أسعارها مشيرا إلي البيان الذي أصدرته لجنة الصيادلة والذي إنتقدت فيه موقف حكومة حمدوك من حل أزمة الدواء وقال الخبير في طب المجتمع أن المواطنين كانوا ينتظرون إنفراجاََ في هذه الأزمة خاصة بعد إعفاء وزير الصحة السابق د. أكرم علي التوم والذي تسبب في كل هذه المشكلات التي تواجه القطاع الصحي إلا أن فرحتهم قد تبددت بسبب إستمرار الوزير المكلف في نفس السياسات التي كان ينتهجها سلفه د. أكرم حيث لم يشهد الملف الصحي أي متغيرات أو تطورات تعيد ثقة المواطن في المؤسسات الصحية في البلاد مشيرا إلي الأوضاع الكارثية التي يعاني منها القطاع الصيدلي بالبلاد حيث أن عدد من الشركات العاملة في هذا المجال فقدت رؤوس أموالها بسبب تذبذب سياسات وزارة الصحة بشأن الأدوية بجانب أن العديد من مصانع الدواء قامت بتسريح العاملين فيها.
وأوضح د. حسين أن ديون الامدادات الطبية وصلت إلي 105 مليون يورو وأضاف قائلاََ ” علي وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الإلتزام بسداد هذه المديونيات لضمان توفر الأدوية” مبيناََ أن أي تلكوء في هذا الأمر سيقود إلي حدوث فجوة كبيرة في الأدوية مما يعرض حياة المواطنين للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى