ولايات

الزكاة تطالب الدعاة بالانتشار في الفرقان بالنيل الازرق

أكد أمين ديوان الزكاة المكلف بولاية النيل الازرق صلاح شمس الدين الشيخ ان الأحداث التي شهدتها الولاية مؤخرا نتجت عنها إفرازات سالبة،وأوضح أنها جعلت من الدعوة أهميه كبري يناط بها إصلاح المجتمع وحمايته من التصدع وحفظ نسيجه الاجتماعي وتماسكه.

وأشار الشيخ لتصدي ديوان الزكاة لتحمل نصيب كبير من أعباء العمل الدعوي، علاوة علي دور خطاب الزكاة كواجهة دعويه واعلامية للديوان.

وطالب الشيخ الدعاة بالانتشار في القري والفرقان عبر القوافل الدعويه وإقامة المحاضرات والندوات والخطب،وقال المجتمع بحاجه كبيرة للعمل الدعوي،وشدد علي ضرورة تأهيل أبناء المحليات الطرفيه والحدوديه حتي يسهموا في العمل الدعوي وسط مجتمعاتهم.

وأوضح الشيخ أن الديوان ممثلا في خطاب الزكاة قام بدور كبير في العمل الدعوي،وأشار لتوفير المعينات ودعم الشيوخ والدعاة ودار المؤمنات والخلاوي،ونوه لتعهد الديوان لعدد من الدعاة بالتحفيز.

وأكد الشيخ خلال مخاطبته يوم الاربعاء الملتقي الدعوي الإعلامي للدعاة والإعلاميين المتعاونين مع خطاب الزكاة ان اللقاء يهدف الي الوقوف علي عمل الشيوخ وجهودهم وسط المجتمع،وأوضح ان الديوان يعول كثيرا علي الدعاة في بسط الوعي الفقهي وإصلاح المجتمع والتبصير بدور الزكاة ومكانتها التعبدية ودورها التكافلي.

وأعلن الشيخ تكفل الزكاة  بدعم العمل الدعوي وفقا للموازنة المخصصه لذلك.

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق