اقتصاد

خبير إقتصادي : مراجعة الحكومة للعقود المبرمة مع الشركات الأجنبية يهدد مناخ الإستثمار

 

إعتبر الخبير في النظم الاقتصادية والمحاسبية محمود محمد زين إتجاه الحكومة لمراجعة الإتفاقيات والعقود المبرمة مع الشركات الصينية بمثابة مهدد للإستثمار الأجنبي في البلاد.
وأوضح محمود في تصريح صحفي أن مراجعة الإتفاقيات والعقود سيكون لها مردود سلبي علي بيئة الإستثمار في البلاد بإعتبار أن هذه الشركات دخلت للعمل في السودان بموجب قانون الإستثمار الذي أتاح لها بعض المزايا مبيناََ أن هذه المراجعات ربما تدفع هذه الشركات للخروج من البلاد الأمر الذي سينعكس سلباََ علي الأوضاع الاقتصادية خاصة وأن هذه الشركات يمكن أن تطالب الحكومة بدفع تعويضات نتيجة إنهاء العقود معها وهذا سيكلف الحكومة الإنتقالية الكثير خاصة وأن حكومة حمدوك تواجه حالياََ أوضاع إقتصادية بالغة التعقيد مشيرا إلي المطالبة التي دفعت بها الشركة الصينية للحكومة والبالغ قدرها 3 مليار دولار والتي طالبت بها بسبب إقدام الحكومة علي إعادة النظر في أحد العقود المبرمة مع الشركة.
وطالب الخبير في النظم الاقتصادية والمحاسبية الحكومة الإنتقالية بتهيئة بيئة الإستثمار في البلاد حتي لايتضرر الإقتصاد القومي مؤكدا أن أي خروج لشركة أجنبية من السوق السوداني يمثل خسارة للسودان خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي يعيشها خلال الفترة الانتقالية واضاف قائلاََ ” إذا أرادت الحكومة مراجعة عقود الشركات الأجنبية عليها الإستعداد لدفع إستحقاقات ذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى