اقتصاد

الدومة : ارتفاع معدلات التضخم ينذر بمخاطر إقتصادية غير مسبوقة

 

قال الخبير الإقتصادي الدكتور عادل الدومة أن وصول معدل التضخم إلي نسبة 229٪ عن شهر إكتوبر الماضي ينذر بمخاطر إقتصادية غير مسبوقة في البلاد بالنظر إلي التحديات الماثلة حالياََ.
وأوضح الدومة في تصريح صحفي أن هذه النسبة المرتفعة التي وصل إليها التضخم تؤكد عدم نجاعة السياسات الاقتصادية التي إنتهجتها حكومة حمدوك في سبيل إستقرار الأوضاع الاقتصادية مبيناََ أن التقرير الذي أصدره الجهاز المركزي للإحصاء يعكس خطل هذه السياسات التي أحالت حياة المواطنين إلي جحيم علي ضوء الإرتفاع غير المسبوق في أسعار السلع الأساسية مؤكدا أن إستمرار إرتفاع معدلات التضخم سيهدد إستقرار الفترة الانتقالية داعياََ إلي ضرورة كبح جماح التضخم بإعتبار أنه مهدد رئيسي للإستقرار الاقتصادي.
وقال الخبير في الشأن الإقتصادي أن المؤتمر الإقتصادي القومي الأول الذي نظمته الحكومة في أواخر سبتمبر الماضي والذي كان الغرض منه إيجاد حلول للأزمات الاقتصادية ، لم يؤتي أكله حيث لاتزال الأوضاع الاقتصادية تتفاقم يوماََ بعد يوم في الوقت الذي ينتظر فيه المواطنون الاصلاحات الاقتصادية التي وعدت بها الحكومة وأضاف ” ولكن يبدو أن إنتظارهم سيطول بالنظر إلي الأوضاع الاقتصادية الماثلة”. وأكد الدومة علي ضرورة ترشيد الإنفاق العام وتوسيع مظلة الحماية الاجتماعية وتوجيه الموارد المالية للقطاعات الإنتاجية الحقيقية مشيرا إلي الموارد الطبيعية الضخمة التي يذخر بها السودان. ودعا الخبير الاقتصادي حكومة حمدوك للإعتماد علي الموارد الداخلية للبلاد بدلاََ من الإعتماد علي الخارج وإنتطار المنح والقروض والتي في الغالب لايفي بها المجتمع الدولي تجاه السودان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى