عيادة

أطباء على وزارة الصحة تجهيز مراكز العزل بدلا من أخافة الناس

 

إنتقد عدد من الاطباء السياسات التي تتبعها وزارة الصحة السودانية في مواجهة إنتشار الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد .
وقال عدد من الاطباء أن الحكومة تستغل الجائحة لصالح أجندة سياسية بينما تقف وزارة الصحة عاجزة حتي عن تنوير الناس بمخاطر الإصابة بالفيروس وإتخاذ الإجراءات الوقائية المطلوبة في ظل إنعدام الرعاية الصحية وشح الادوية والمحاليل.
ويأتي تخاذل وزارة الصحة السودانية رغم أن الارقام تشير إلى إرتفاع معدل الإصابات اليومي إلى (213) إصابة جديدة و(4) حالات وفيات .وقال الأطباء أن عدد من المسؤلين الذين تم الإعلان عن إصابتهم لم يلتزموا بإجراءات الحظر المعروفة وظهر وزير الصحة في وسائل الإعلام قبل إكمال فترة الحظر بينما ظل وزير شؤون الرئاسة يواصل مهامه رغم مخالطته لعدد من المصابين وكان من المفترض أن يقدم المسؤلين نموذجا يحتذي به في الإلتزام بالإحترازات الصحية الصادرة من وزارة الصحة.
وطالب الاطباء وزارة الصحة السودانية بإتخاذ الإجراءات الوقائية وتجهيز مراكز العزل والمستشفيات بدلا من إخافة الناس وتهديدهم بالإغلاق الكامل الذي أثبت فشله خلال الفترة الماضية، مناشدين الحكومة بالكف عن إستغلال الجائحة التي أودت بحياة العشرات في معالجة الازمات الإقتصادية والعمل بجدية على تهئية المستشفيات ومراكز العزل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى