السودان

خبير استراتيجي : السودان بحاجة للتكنلوجيا الروسية المدنية والعسكرية

 

ثمن الدكتور عبدالعزيز النور الخبير الاستراتيجي والمحلل السياسي اعتزام روسيا انشاء مصفاة للبترول في السودان بطاقة 400 الف برميل في اليوم مبينا ان السودان بحاجة للتكنلوجيا العلمية الروسية في المجالات المدنية والعسكرية وقال النور ان السودان بحاجة لتطوير صناعة البترول وتطوير التنقيب عن النفط والغاز في كامل أراضيه وعلى ساحل البحر الأحمر مؤكدا ان دخول روسيا في مجال الاستثمار النفطي في السودان سيتيح لوزارة الطاقة السودانية ومهندسي وفني هذا المجال الاضطلاع على أحدث الأجهزة والمعدات والتكنولوجيا المستخدمة في استخراج وتكرير وتصدير البترول. واشاد دكتور عبدالعزيز بالتعاون البحري العسكري السوداني الروسي في البحر الأحمر موضحا ان السودان في امس الحاجة للتعاون العسكري مع روسيا لتطوير مقدراته وامكاناته العسكرية لمواجهة اخطار الإرهاب والاتجار بالبشر ومكافحة تجارة المخدرات العابرة للحدود وتحديث اسطوله البحري بما يمكنه من مجابهة كل المخاطر البحرية. وشجب النور أحجام الغرب وفي مقدمته الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الغربية عن تقديم ابسط انواع التكنلوجيا الطبية للسودان وحصاره قبل الثورة وبعدها حتى عجز عن صيانة الأجهزة الطبية داخل مستشفياته لاسيما الأجهزة المتطورة منها مشددا على ان الغرب لم يقدم للسودان طوال ثلاثون عاما وحتى الآن اي تكنولوجيا اقتصادية او عسكرية تعينه في بناء مؤسساته الوطنية. ونوه الدكتور عبدالعزيز النور الي ان روسيا تقدم مساعداتها الاقتصادية والعلمية والتكنلوجية للدول الأخرى دون شروط سياسية وتتبادل المصالح مع كل الشركاء دون لي زراعهم كما تفعل الولايات المتحدة منتقدا حصر حمدوك خططه الاقتصادية والسياسية فقط في إطار التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ووضعه كل بيض الحلول في السلة الأمريكية وعدم تفكيره خارج الصندوق بالتوجه نحو روسيا والصين مؤكدا أنهما طالما ساعدا السودان في اوقات المحن والحاجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى