الاخبار

الإستخبارات بكسلا تقود مبادرة التعايش السلمي بين النوبة والبني عامر – نبض نيوز


كسلا : سيف الدين ادم هارون

في مبادرة وجدت استحساناََ كبيراََ في الشارع الكسلاوي أعلنت استخبارات اللواء 41 مشاة؛ بمدينة كسلا عن مبادرة لتعزيز التعايش السلمي بين مكونات المجتمع.

وجمع اللقاء (التشاوري الأول ) قيادات شابة من قبيلتي أبناء النوبة والبني عامر بمباني رئاسة شعبة استخبارات كسلا.

وتناول الحضور في لقاء المكاشفة المفتوح كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأكدوا على ضرورة العمل بروح الفريق و التصدي بقوة لمروجي الفتن والعمل الجاد لإزالة كافة التشوهات التي أضرت كثيرا بأمن واستقرار الولاية.

وتبنى قائد شُعبة استخبارات اللواء 41 مشاة الرائد النور عثمان النور والملازم أول مصطفى حماد وعدد من ضباط صف وجنود، متابعة تفاصل القضايا المتعلقة بابناء القبلتين الموقوفين لدى الشرطة مع الجهات ذات الصلة للفصل فيها واخلاء سبيل من لم يثبت تورطه في الأحداث بجانب متابعة تنفيذ بنود اتفاق القلد ودعمه من خلال تواجدهم بالجنة أمن الولاية.

والتزم الصحفيين بمتابعة قضية التلاميذ في مدارس الاحياء التي تأثرت بالاحداث الأخيرة والعمل على تصحيح بعض المفاهيم بالتنسيق مع وزراة التربية والتوجية.

وشدد الصحفيين على ضرورة ملاحقة اصحاب الأجندة الهدامة ومثيري خطاب الكراهية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدوا على قدرة الدولة علي حفظ الامن ومحاربة المتفلتين والقبض عليهم .

ومن جهته طالب الرائد النور عثمان كافة المكونات المجتمعية إلى تدعيم التعايش السلمي وقبول الآخر وإعلاء الحس الامني ومعرفة القيمة الحقيقية للسلام بجانب تقديم التنازلات والبعد عن العصبية والجهوية الضيقة.

مبينا ان مجتمع كسلا يعد انموذجا في السلام والتعايش، مبديا عظيم تقديره لقادة القبلتين وتعاونهم اللافت وتحملهم عبء أخطاء الآخرين وسعيهم المتواصل إخماد نار الفتنة، عطفا على دورهم الكبير في توعية المجتمع وتعزيز التعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد، واصفا قادة القبلين برسل السلام لما قاموا به طيلة الفترة السابقة؛ واضاف”لو لا حضورهم الدائم وسرعة استجابتهم عند نشوب الأحداث لحدث ما لا يحمد عقباه”

ولم يختلف حديث الملازم أول مصطفي حماد كثيرا عن بقية المتحدثين؛ حيث شدد على ضرورة نبذ خطاب الكراهية والعمل على توعية المجتمعات وتابع بأن كسلا ولاية اشتهرت بالتشابك المجتمعي والتآخي فيما بينهم، داعيا إلي المضي قدما في القاءات التفاكرية وتفعيل دور المجتمعيمن خلال المنابر المفتوحة لاسيما وأن تلاميذ وطلاب الولاية علي أعتاب بداية عام دراسي جديد،مناشدا الجهات المختصة بضرورة تعزيز قيم التعايش بين أبناؤنا الطلاب لجهة انهم يمثلون قادة المستقبل، وامتدح جهود شباب الاحياء المتأثرة بالاحداث في تهدئة الأوضاع وامتصاص الاشكالات .

مؤكدا جاهزية الاستخبارات على مدار الساعة وقال :اننا رهن الاشارة في أي خدمة تسهم في تعزيز الأمن وبسط هيبة الدولة

من جانبهم أمن ممثل شباب النوبة خير الله وممثل شباب البني عامر عامر عبد العزيز حامد على أهمية التعايش السلمي والاعتراف بقبول الآخر، وطالبوا ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ومحاربة المتفلتين والخارجين عن القانون.

وأكدا تعاونهم التام ودعمهم لمسيرة التعايش السلمي مطالبين الدولة بتوفير بعض المتطلبات الخاصة بتعزيز الأمن على شاكلة فتح نقاط شرطية في الأحياء المتاثره بالاحداث وتوفير كافة الخدمات التي تمكن الشرطة من وضع التداببر الاحترازية لمنع وقوع الجريمةمبدين شكرهم وتقديرهم الاستخبارات.



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى