آراء

معاذ شنقراي يكتب…هجمت كورونا

 

بكل أسف لا زالت حكومتنا تنتهج سياسة ،هجم النمر .. هجم النمر ، وتكف عن مواجهة الواقع واستحداث حلول علمية وعملية .. هذه الحكومة منذ أن تكونت وباشرت عملها طول هذه الفترة
لم تغادر محطة الإغلاق التي تبتدرها وزارة الصحة من حين الي آخر لمجابهة وباء الكورونا .. دون النظر إلي ما يخلفه الإغلاق من خسائر مادية وخسائر الساعات والأيام التي يتحمل عبئها كل فرد في هذا البلد .. الي متى ستظل تلك الحكومة تمارس هذه السياسات العقيمة ، دون المحاوله لطرق أخرى لتخطي المرحلة ، فعلا الوباء لا زال موجودًا ، ونؤمن بأن هذا الفيروس أصبح واقع لكل الناس .. لكني كنت اتمنى أن تبادر وزارة الصحة بتكثيف الوعي الجمعي في كافه قطاعات المجتمع ، ونشر ثقافه التباعد الاجتماعي الطوعي بدون رقيب ، بدلاً عن الإغلاق يجب أن تكون هنالك حملات تثقيفيه بميزانية خاصة لنشر الوعي الصحي.. الكورونا الان في الميدان، يجب
مواجهتها بسلاح الوعي ليس بالهروب عبر الإغلاق .. كيف لمواطن أن يواجه الإغلاق وهو يعمل بالدخل اليومي لسد رمقه ، كيف لطالب أن يتوقف عن الدراسة وهو في تحدي كبير امام عجلة الزمن التي لا تنتظر وكيف لراسمالي أن يوقف أعماله التي يبني عليها آماله وطموحاته .. هل تستطيع الحكومة تعويضهم!؟ الحظر والإغلاق تفرضه الدول التي تستطيع معالجة وإطعام مواطنها وتتكفل بكل احتياجاتهم ، فنحن وطن ليس لديه هذه الإمكانيات ، لذلك يجب علينا أن ندرس كيف نقرر ، إذن إذا قررت الحكومة الإغلاق يجب عليها العمل على إيجاد آلية لتعويض العمالة وطبقة الطلاب التي قد تتضرر نتيجة لأي تداعيات محتملة لتفشي فيروس كورونا.
وهذا لضمان احترام حقوق المواطنين وان تلجأ إلى القيود الإلزامية عندما تكون مبررة علميا وضرورية وبعد تأمين آليات لدعم المتضررين ونشر الوعي بالالتزام بالتعليمات الصحية وان تحاول أن تصنع بدائل اكثر مرونه وعملاً من الإغلاق…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى