اقتصاد

استراتيجي يحمل حكومة حمدوك مسؤولية اعادة صادر الماشية

 

انتقد الخبير الاستراتيجي د. عبد المجيد ابو ماجدة سياسات حكومة الفترة الانتقالية تجاه القطاع الزراعي والحيواني وحملها مسؤولية التراجع الكبير لأكبر قطاع داعم لميزانية الدولة وهو قطاع الثروة الحيوانية من خلال غياب السياسات التشجيعية الواضحة والضوابط اللازمة لمنع تكرار اعادة الصادر لاسباب استيفاء الشروط .
وأوضح ابوماجدة في تصريح صحفي أن الثروة الحيوانية تشكل ٣١٪ من الدخل القومي السوداني مشيرا الى أنها ظلت مهملة منذ استقلال السودان ولم تكن هنالك أي سياسات أو قوانين واضحة حتى ترتقي بهذا القطاع الاقتصادي المهم.
وكانت السعودية قد أعادت عدد من البواخر محملة بالماشية للسودان دون معرفة الأسباب الحقيقية لذلك ولم يستبعد بحسب المصادر أن تكون زيارة وزير الخارجية السعودية للبلاد مؤخرا أن تطرق الى مشكلة اعادة صادر الماشية مع الحكومة.
ويرى د. أبو ماجدة الى أن السبب الرئيس وراء ارجاع السعودية صادر الماشية تكمن في مشكلة “الأمصال” مضيفا بأن الشركات السعودية تفضل الأمصال التي تأتي من جنوب افريقيا على اعتبار أنها الأجود والأضمن عكس ما هو مستخدم بالسودان والتي تأتي من كينيا و يعتبرون أنها أمصال فاسدة تؤثر في صحة الحيوان .
ويرى الخبراء بأن حمدوك وحكومته بدل اهتمامهم بالأروبيين والاعتماد عليهم والبحث عن مصالحهم الذاتية الضيقة التي لا تفيد السودان بشيء فكان الأجدر أن يهتموا بقضية الثروة الحيوانية وهي أهم قطاع اقتصادي تعمل على جلب العملات الصعبة للبلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى