آراء

معاذ شنقراي يكتب…السلف الفني

 

عن “الزنق” سأكتب، وعن تهافت اعداء “الكتمة” على قدسية “ملوك الصولات” .. سأكتب اليوم عن ” سلف الفن” ، الذين يعتقدون أن اغانيهم القديمة وانماطهم الموسيقية لا بديل لها ،فطالما للدين سلف والسياسية سلف أيضاً للفن سلف .. “السلف” هم عثرات لكل تقدم أو تطور ، موجودين بكثرة، في كل المجالات الاجتماعية ، “سلف فني” يعتقد أن لديه موروثات ثقافية، خلقت معه ويجب المحافظة عليها كما كانت ودائما اول مبرراته في انتقاد الفن الجديد ، يقول هذا ليس من “ثقافتنا” ولكن السؤال ، هل هو دارسها بأبعادها الزمنية والجغرافية ام هو يتحدث عن “ثقافتنا” من منظوره الخاص للثقافة .. لكن في الحقيقة اذا رجع “السلف فني” بالزمن كذا عام إلي الوراء ،سيجدها ثقافات مختلفة تماما وخلت من بعدها ثقافات ليس لها علاقة بتصوراته الحاليه عنها.. ونفس تصوراته واعتقاداته عن الثقافة والفن سيجدها اكثر اختلافا ، اذا ذهب الي غرب السودان او شرقه او جنوبه..سيجد كل “مسلماته الثقافية” لا وجود لها اطلاقاً..
“الزنق” الان جزء من ثقافتنا .. رفض “السلف فن” له لا يعني أنه يستطيع ابعادة من قائمة الفنون الشعبية في السودان ، ولا من “ثقافتنا” .. طالما أن الزنق يعبر عن قطاع كبير وشريحة واسعة من السودانيين.. وأصبح نمط موسيقي مختلف وله مكانتة الخاصة في الوسط الفني ،اذن هو فن ومن واجبنا احترامة وتقديرة كفن له قواعد جماهيرية واسعة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى