اقتصاد

اقتصادي : حكومة حمدوك تعمل على صناعة الأزمات

 

طالب عصام الدين عبدالوهاب بوب البروفيسور والأكاديمي وأستاذ الاقتصاد حكومة حمدوك بالاعتراف بالفشل الإداري الذي اضر بكل القطاعات الإنتاجية في البلاد وتحديدا النفط.
وقال بوب ان أزمة الوقود الحقيقية في البلاد سببها حكومة حمدوك حيث انه ومن الواضح أن الحكومة تضع العقبات أمام القطاع الخاص في عملية استيراد الوقود عندما يقع العطاء للشركات الخاصةفي مسالة الاستيراد و يتم استيراد الوقود ويحدث تكدس للبواخر في ميناء بورتسودان وهنا تبدأ وزارة الطاقة والتعدين في صناعة العقبات اما القطاع الخاص وهذا الأمر يخلق تفاقم لأزمة الوقود بالبلاد.
وأشار بوب إلى أن هناك مشاكل في التمويل بالإضافة إلى المشاكل الإدارية في الميناء التي تعيق مسألة التخليص مما يضر ذلك بالشركات المستوردة للوقود ويعرضها للغرامات المالية.
ويرى بوب اننا بذلك سنعتمد لفترة طويلة علي الاستيراد الامر الذي جعلنا ننسى اننا ننتج بترول محلي واشار بوب إلى أن أزمة الوقود كانت موجودة حتي قبل بدء الصيانة وأنها مستمرة وبصورة طاحنة وان الحكومة تعمل على تفاقمها بدلاً من حلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى