تغطيات

وفد امارة انشو (الغلفان ) بلتقي وزير الحكم الاتحادي

جددو التزامهم بدعم التعايش السلمي

 

التقي وفد امارة انشو (الغلفان) امس الاحد بوزير الحكم الاتحادي يوسف الضي بقاعة الوزارة ؛وذلك لوضع خارطة طريق لقبيلة (الانشو) بخطط علمية مدروسة وبداية مرحله جديدة فضلا عن اعادة الامان للمنطقة ؛ خاصة وان الادارة الاهلية لها دور كبير ومؤثر في دعم التعايش السلمي بمناطق الانشو

معاناة
ومن جانبه قال نائب المك علي حمدين ؛ ان اماره الغلغان لها تواصل بمختلف المحليات لتحقيق الاهداف المرجوءه ؛ واشار الي انهم واجهوا كثير من المتاعب من اجل المحافظة علي النسيج الاجتماعي الذي يميز الانشو علي مر الزمان ؛ مبينا بأن امارة الغلفان الان تسعي لتوفير البيىة السليمة للعودة الطوعية ؛
حروب ونزوح

واضاف حمدين ان المواطن هناك واجه اشكاليات كبيرة وظروفا بالغة التعقيد بسبب الحروب التي تسببت في نزوح المواطنون ؛ لذلك لابد من وجود خارطة طريق علمية مدروسة لمواكبة. المرحلة القادمة ؛ مشيرا الي ان قبيلة (الانشو) تدعم التعايش السلمي في البلاد بصورة مباشرة ؛الا ان هنالك تحديات كبيرة تواجههم من بينها الوضع الاقتصادي المهزوز للمكوك والعمد والمشايخ والذي اثر بطريقة مباشرة في تنفيذ القانون ؛حيث لايوجد يعيش المواطن واقع مؤلم ولا يوجد وساىل حركة ؛
واشار حمدين الي ان (الانشو) من القباىل التي لها دور كبير في السلام واستقرار الولاية الا انها لا تجد الدعم والثناء من الدولة ؛ وقال ان مناطق الغلفان احتوت عدد كبير من النازحين الذين قدمو من مناطق النزاعات

فيما طالبت لجنة الاسناد للادارة الاهلية بضرورة تأهيل وتدريب رجل الادارة الاهلية

وزارة الحكم الاتحادي ترد

وبالمقابل امتدح وزير الحكم الاتحاري دورة الادارة الاهلية للانشو وقال انها تتمتع بقبول كبير. خاصة وانها تضم كافة شرائح المجتمع من الشباب والمرأة ؛ وقال بان وزارته واجهت كثير من المعاناة في بعض الولايات بسبب نزاع بين الشباب والمرأة نسبة لعدم وجود قبول بينهم ؛وهنالك تحولات كبيرة في عمل الادارة الاهلية ؛ واضاف ان النظام الباىد تعامل بابتزاز كبير جدا مع الادارة الاهلية الا انها ظلت صامدة واستطاعت تتعايش مع جميع الانظمة ؛ واصفا المشاكل التي تحدث بين الرعاة هناك بالعاديةوالمتجددة ؛وكشف عن قانون جديد ينظم عمل الادارات الاهلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى