العالم

المركز الإفريقي لحقوق الإنسان يشير الى تحسن الأوضاع في دارفور ويحذر من إستمرار موجة النزوح من إقليم التغراي

 

قدم المركز الإفريقي لدراسات حقوق الإنسان تقريره السنوي عن حالة حقوق الانسان في القارة الافريقية والذى يوزع على دول الاتحاد الاوربي .
وأشار التقرير الى تحسن الاوضاع في ولايات دارفور نسبة لإستباب الامن
وإحلال السلام الذى أوقف تجدد الصراع مرة أخرى واشار التقرير الى التحسن الكبير في جانب الحريات الصحفية نسبة للتحول الديمقراطي الذى يشهده السودان عقب التغيير السياسي .
وشدد التقرير على ضرورة تقديم الموقفين سياسياً الى محاكمات ناجزة كما نوه التقرير الى تعامل القضاء السوداني بنزاهة ومهنية عالية مع محاكمة رموز النظام السابق .
وقال أن أزمة النزوح الاثيوبي من إقليم التغري سيكون لها إنعكاسات سالبة على الداخل السوداني لاسيما في ظل الوضع الاقتصادي البالغ التعقيد بالسودان واشار التقرير الى تراجع موجه الهجرة غير الشرعية عبر بوابات السودان نسبة لمجهودات قوات الدعم السريع في هذا الصدد وناشد التقرير الاتحاد الاوربي بتقديم الدعم اللوجستي اللازم لهذه القوات وتهيئة مقار الاحتجاز بما يتماشي مع حقوق المحتجزين .
كما دعا الاتحاد الاوربي الى دعم الحكومة الانتقالية لمواجهة تحديات الفترة الانتقالية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى