اقتصاد

بوب ينتقد عدم توفير الوقود بعد قرار التحرير ويحمل الحكومة المسؤولية

 

قال الخبير الإقتصادي والاكاديمي البروفسيور عصام الدين عبد الوهاب بوب ان المحروقات هي سلع استراتيجية ترتبط بحياة الاقتصاد في أي بلد، وشدد على شرورة ان لا تترك عبثت للمضاربات السوقية. ونبه بوب الى عدد من تصنف التلاعب بالسلع الاستراتيجية بالأمن القوم يدخل فعلها تحت طائلة جريمة تخريب الاقتصاد الوطني وعقوبتها الإعدام

اشار بوب إلى قرار وزارة الطاقة في توحيد سعر الوقود الذي أدى الي توقف مفاجئ لمحطات الوقود في الخرطوم بعد يومين من قرار الطاقة بالإضافة الي اختفاء تام للطوابير مع اختفاء الوقود، ووزارة الطاقة سبق وأن أصدرت بيان وتحدثت فيه عن الشح والنقص مع العلم ان سوق السودان يبني على الشائعات كل هذه الإشكاليات تقود إلى نقطة مهمه وهي احتكار الحكومة للوقود مستقبلا. وأكد بوب أن ما تقوم به الحكومة وما نراه اليوم هو عبث ولعب بمصير الامة السودانية وأن الحكومة لا توفي بوعدها الذي قطعته لإعادة الوقود المدعوم بعد( ٧٠) يوما وهذا امتداد للكذب المتوارث.
وقال بوب ان هذه منظومة ليس لها خطة ولا حسابات ولا معرفة بالبلاد ويرى بوب أن حكومة حمدوك تسير قدما بقدم علي رأسمالية متوحشة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى