آراء

سلم إدارة بايدن تضع ملف حقوق الانسان أولوية قصوى

 

قال د. عبد الناصر سلم الخبير الدولي في مجال فض النزاعات وحقوق الانسان أن التغيير الكبير الذى طرأ في الادارة الامريكية ووصول الديمقراطيين الى مقاليد السلطة في 20 من يناير المقبل سيشهد فتح الملفات المتعلقة بحقوق الانسان في كثير من الدول حيث سيحتل هذا الملف أولوية قصوى لدي بايدن.
وقال سلم في تصريحات صحفية محدودة إن المشرعين الديمقراطيين سيثيرون ملف حقوق الانسان في السودان بصورة كبيرة في مقدمتها جرائم حقوق الانسان في دارفور ،وملف فض الاعتصام ،والملفات المتعلقة بالتحول الديمقراطي .
واضاف بان نواب كتلة الديمقراطيين داخل الكونغرس تدعم بقوة قانون دعم التحول الديمقراطي وأن بعض النواب أشرفوا على صياغة بعض بنود دعم الديمقراطية في السودان .
داعياً الى تعزيز مفاهيم حقوق الانسان في السودان مؤكدا أن الملف السوداني يشهد حراكا كبيراً من قبل الادارة الامريكية في ظل الحكومة الانتقتالية الحالية التى تحظي بدعم كبير من قبل الادارة الامريكية حيث بدأ ذلك بتقديم الدعم المالي والعيني عقب رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب .
واشار الى ان كتلة الكونغرس التى من المرجع ان تكون مناصفة مابين المجهوريين والديمقراطيين ستخلق حالة من الشد والجزب تجاه كثير من القضايا السودانية المتعلقة بحقوق الانسان ومحاسبة مرتكبي جرائم ضد الانسانية في مناطق النزاع .
واشار الى ان التقارير الدولية التى رفعت عن السودان تحتاج الى مضافرة الجهود وتعزيز حقوق الانسان في السودان بالصورة المطلوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى