السودان

خبير سياسي: تصريحات الدقير حول القانون الامريكي لدعم الديمقراطية وطنية ومسؤولة

 

وصف الخبير والمحلل السياسي الدكتور ناجي علي بشير تصريحات رئيس حزب المؤتمر السوداني القيادي بتحالف الحرية والتغيير عمر الدقير حول القانون الامريكي لدعم الديمقراطية في السودان والذي أجازه الكونغرس الأمريكي مؤخراً بالوطنية والمسؤولة.
وقال الدكتور ناجي أن رفض الدقير في اللقاء الذي أجرته معه قناة الجزيرة القطرية الاربعاء الماضي التدخل في الشؤون السودانية الداخلية السودانية يؤسس لدولة سودانية ديمقراطية بعيدة من أيادي التدخل الخارجي ويؤسس لسودان جديد قوى وعضو فاعل في الاسرة الدولية. مبيناً أن القانون الأمريكي تدخل سافر في الشؤون الداخلية السودانية ويزرع الفرقة والشتات بين مكونات الفترة الانتقالية العسكرية والمدنية ويعمل على تفكيك الجيش السوداني وجعل السودان ضعيفاً أمام أعدائه بإضعاف جيشه وجعل حدوده مستباحة.
وثمن بشير تصريحات الدقير بأنهم يرفضون إستخدام هذا القانون بأي حال من الأحوال ضد القوات المسلحة أو المكون العسكري والتي أكد فيها أن السودانيين قادرين على حل خلافاتهم الداخلية دون أي تدخلات خارجية مؤكداً أن المعركة التي يقودها الجيش الآن في الفشقة لم يكن يستطيع الجيش الدخول فيها بالسرعة المطلوبة لولا أنه يمتلك قدرات مالية وعسكرية ممتازة تؤهله بسرعة التحرك للدفاع عن حدود السودان وسيادته الوطنية متسائلاً هل كان الجيش يستطيع التحرك سريعاً نحو الفشقة لو أنتظر تمويل وزارة المالية والتصديقات على منصرفات هذه الحملة.
ودعا الدكتور ناجي البشير كل القوى والأحزاب السياسية السودانية لرفض القانون الأمريكي والتحلي بالروح الوطنية الوثابة والتحلي بالشجاعة السياسية وعدم ترك السودان نهباً للتدخلات الخارجية التي تنتقص من سيادته الوطنية مشدداً على أن النخب السياسية والعسكرية السودانية قادرون على حل كل خلافاتهم بعيداً عن التدخلات والإملاءات الأمريكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى