آراء

سوسن المصباح تكتب المايستوما داء فتاك يهدد حياة المواطن : حلو الكلام

 

بالإمس كنا حضورا شخصي وعدد مميز من الاطباء والدراميين الاعلامين واطباء نفسيين لورشة عمل عقدها مركز ابحاث المايستوما بمستشفي سوبا الجامعي عن مرض( المايستوما) وأسبابه والمخاطر التي يسببها للمرضى وكيفية الوقاية والعلاج من هذا المرض الخطير.

وتكمن خطورة مرض المايستوما او (الموت الصامت) كما يطلق عليه هذا الاسم الكثيرين انه يصيب الإنسان في مقتل. يعتبر مرض فطري يهاجم اللحم ويصل العظام ويصيبها بالاذي حتى تصل إلى مراحل البتر

ما نود الحديث عنه في هذا المقال الجهود الحثيثة التي يقوم بها مركز ابحاث الَمايستوما وحادي ركبه بروف( احمد حسن فضل) الذي يبذل جهود مضنية لمحاربة المرض والقضاء عليه ولهم لمسات واضحة في هذا المجال فنجد ان المركز اعد اعداد كاملا للمرضى َمن متابعة احوالهم منذ اصابتهم بالمرض َحتي يتعافوا منه ومساعدتهم في الحصول على أطراف صناعية اذا وصلت مرحلة المرض الي مراحل متأخرة َاستوجبت البتر ٠٠ وما قام به المركز من جهود مضنية في ولاية سنار والنيل الأبيض والجزيرة وإنشائه لمراكز في تلك المناطق التي يكثر بها ذلك المرض اللعين وتبصير الناس بالمرض ومسبباته التي تكمن في عدة أسباب منها وجود زرائب الحيوانات بالقرب من سكن الناس أو تعرض البعض لوخذ الشوك في المزارع َوغيرها او في حالة الجروح مما يصيب الشخص بهذاالداء

يحمد للمركز قيامه بكثير من القوافل الطبية لاجراء عمليات للمرضى ومساعدتهم في عدد من ولايات السودان

مشاكل كثيرة تواجه المركز تتمثل في النظره الاجتماعية التي ترافق المصاب بهذا المرض مما يجعل الكثيرون ينكرون وجوده واصابتهم به حتى يصل مراحل يصعب العلاج منها وكثير من ولاة الأمر في الولايات لا يتعاونون َََ مع الأطباء والباحثين مما يزيد الوضع تأزما و َخطَورة

اخر الكلام
نتمنى أن يذهب الله هذا الوباء عن بلادنا و يصرفه وان يحذ و الكثيرون حذَو المركز لمكافحة هذا الداء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى