اقتصاد

خبير إقتصادي يدعو لتوجيه منحة الإتحاد الأوروبي للغرض المخصص لها

 

قال الخبير الاقتصادي واستاذ الاقتصاد بالجامعات السودانية د. عماد الدين جامع أن المنحة التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي لدعم قطاع الصمغ العربي والبالغ قدرها 10 مليون دولار ينبغي أن يتم توجيهها للغرض المخصص لها وأن لاتصرف في مشروعات أخري كما حدث للأموال التي تلقتها الحكومة لمكافحة جائحة كورونا.

وأوضح جامع في تصريح صحفي أن محصول الصمغ العربي من المحصولات الرئيسية والإستراتيجية التي تساهم في رفد الخزينة العامة بموارد ضخمة من النقد الأجنبي وهي سلعة تحظي برغبة كبيرة في الأسواق العالمية لإرتباطها الوثيق بصناعة الأغذية والأدوية مبيناََ أنه طيلة الثلاثين عاماََ من حكم النظام البائد والتي تعرض فيها السودان لحصار جائر من الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن هذه السلعة لم يفرض عليها حصار لأن واشنطن كانت ترغب في الحصول عليها لضمان إنتعاش صناعاتها الغذائية والدوائية لذلك ظلت الشركات الأمريكية تستورد الصمغ العربي من السودان بالرغم من العقوبات والحصار المفروض عليه.

ودعا جامع حكومة حمدوك للإهتمام بهذا القطاع بإعتباره قطاع حيوي ذو مردود إقتصادي سريع فضلاََ عن إمكانية إسهامه في تحقيق طفرة إقتصادية هائلة تعود بفوائد مالية مقدرة علي البلاد مؤكدا علي ضرورة متابعة الإتحاد الأوروبي لهذه المنحة حتي يتم التأكد من توجيهها للمشروع المخصص لها خاصة وأن هناك شكوك بشأن الأموال التي تسلمتها الحكومة الإنتقالية من منظمة الصحة العالمية وبعض المنظمات الأخري للحد من إنتشار جائحة كورونا.

وطالب الخبير الاقتصادي بضرورة الإهتمام بحزام الصمغ العربي في البلاد وذلك لتعظيم الفائدة الاقتصادية منه والعمل علي تنمية المجتمعات المحلية التي تقوم بزراعته وتقديم الخدمات الضرورية لهم لضمان استقراراهم في هذه المناطق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى