ولايات

إشادة بجهود الدعم السريع في الحفاظ على حالة السلام والاستقرار في دارفور

 

إمتدح المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية الجهود التي يضطلع بها الدعم السريع في الحفاظ علي حالة السلام والاستقرار في دارفور مشيراً الي إستقبال قائد قطاع شمال دارفور بالدعم السريع لقوات حركة جيش تحرير السودان برئاسة مني أركو ميناوي لدي دخولها الفاشر أمس.

وقال تيراب في تصريح صحفي أنه في الوقت الذي كشفت فيه وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي عن ملامح موازنة العام 2021 وقنوات صرفها إلا أنها أغفلت الجانب المتعلق بإستحقاقات السلام خاصة فيما يلي تنفيذ إتفاق الترتيبات الأمنية مع حركات الكفاح المسلح الموقعة علي إتفاق جوبا لسلام السودان مؤكداََ علي ضرورة إعطاء الأولوية في الصرف علي السلام بإعتباره من الأهداف الرئيسية لثورة ديسمبر المجيدة وأحد شعاراتها الأساسية فضلاً عن إسهامه في حقن دماء السودانيين ووقف الحرب.

وأشار تيراب إلي أن إستقبال الدعم السريع لهذه القوات يؤكد إيمان قيادته بضرورة إرساء دعائم السلام مهما بلغت كلفته منوهاََ إلي الدور العظيم الذي قام به الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي وقائد قوات الدعم في إنجاز إتفاق جوبا لسلام السودان والذي شرعت الدولة في تنفيذه من خلال تكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية و المشاورات الجارية حالياََ لتسمية ممثلي الجبهة الثورية في التشكيل الحكومي الجديد.
ودعا الخبير في الشؤون السياسية الحكومة الإنتقالية للإسراع في تنفيذ إتفاق الترتيبات الأمنية الذي يعد صمام أمان إتفاقية السلام وذلك لما يمثله من أهمية علي صعيد الأمن والإستقرار في البلاد مؤكدا علي ضرورة إستمرار دعم المجتمع الدولي لإتفاق السلام لأن تنزيل بنود الإتفاقية يتطلب إستحقاقات مالية ليس في مقدور حكومة الفترة الانتقالية توفيرها لوحدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى