اقتصاد

الجبهة الوطنية للتغيير: حكومة حمدوك فشلت في معالجة قضايا الناس

 

قال د. عبدالعزيز النور الأمين العام للجبهة الوطنية للتغيير أن حكومة حمدوك فشلت فشلاََ ذريعاََ في تلبية حاجيات المواطنين مشيراً الي المعاناة اليومية للمواطن في الحصول علي الخبز والوقود وغاز الطهي.
وأوضح النور في تصريح صحفي أن فشل الحكومة لاينكره إلا مكابر أو في عينه غشاوة مبيناََ أن الخطأ الذي وقع فيه رئيس الوزراء عبدالله حمدوك هو إعتماده علي الدول الغربية وتعويله علي تدفقات مالية من الخارج لإنقاذ إقتصاد البلاد من الفخ الذي وقع فيه بسبب التركة الثقيلة التي خلفها النظام السابق والسياسات الاقتصادية الخاطئة التي تبنتها الحكومة الإنتقالية والتي أسهمت في التدهور الاقتصادي بشكل مريع وأضاف أن إستراتيجية حمدوك منذ تسلمه لمقاليد الحكم كانت هي تكثيف التواصل مع الغرب وهذا برز من خلال زياراته للولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا والتي لم تجني منها البلاد سوي الوعود السراب مشيراً الي النتائج المخيبة للآمال التي خرج بها مؤتمر أصدقاء السودان الذي إستضافته العاصمة الألمانية برلين في يونيو من العام الماضي.
وقال د. عبدالعزيز النور أن حكومة حمدوك إذا إتجهت منذ البداية نحو تفعيل القطاعات الإنتاجية وتفجير الطاقات الكامنة لدي سواعد المستقبل من الشباب والمرأة والاستفادة منها في تنشيط الدورة الاقتصادية وإعادة الحياة للمشاريع الزراعية ذات المردود الإقتصادي السريع ، لكان ذلك خير لها ولأستطاعت التغلب علي كل التحديات الاقتصادية التي واجهتها. إلا أنها أهملت كل ذلك وصارت تنتظر المعونات والمنح والقروض من الخارج.
وعزا الأمين العام للجبهة الوطنية للتغيير فشل حكومة حمدوك أيضاََ إلي إرتهان قرارها للخارج مما أفقدها الكثير من مناصريها ومؤيديها في أوساط لجان المقاومة والثوار مؤكداََ علي ضرورة النظر إلي الداخل بدلاََ عن الخارج خاصة وأن السودان يذخر بامكاتيات هائلة في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والإنتاج الحيواني والمعادن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى