عيادة

السودان نقص في الكوادر الطبية بالمستشفيات

 

أبدى قطاع واسع من الاطباء استياءهم من الوضع الصحي بالبلاد وتردي البيئات الخدمية والصحية ونقص الكوادر الطبية وانعدام الأدوية والمعدات وضعف الإمكانات الصحة نتيجة لسياسات الفشل المتوارث في الملف الصحي، ووصفوا ذلك بالاخفاق الحكومي، وازدياد الأزمة الصحية نتيجة لسياسات حمدوك وزرائه.
وأشار الأطباء الى تصريح وزير الصحة الدكتور اسامة احمد عبد الرحيم واعلانه للنقص الحاد في الكوادر الطبية وأن السودان غير مستوفي لمعايير الصحة العالمية بوجود طبيب لكل 6000 مواطن وكشف الأطباء عن التحقيقات التي تجرى الان في اموال الكورونا (اموال الدعم الخارجي) للموجة الاولى لجائحة الكورونا و بالاشاره الى حديث وزير الصحة حول مطالباتهم في الموجه الثانيه (4) تريليون ان وزارته لم تستلم سوى ( 4) مليار وهذا الامر الذي يؤثر في الاستجابه لجائحه الكورونا.
ويرى مراقبون ان هذا التصريح الذي خرج من وزير الصحة السوداني في هذا التوقيت من أجل تهدئة المواطنين لعدم الخروج ضد النظام الحالي (حكومة حمدوك).
وأشار د. احمد النور الى عدم اكتراث الحكومة لمطالب الأطباء ونواب الاخصائيين الامر الذي ادى الى تدهور المنظومه الصحية مما سبب ازمه ونقص حاد للكوادر الطبيه في المستشفيات وهذا مايعضده حديث وزير الصحه حول النقص الذي تشهده البلاد وذلك وفقا للتقارير التي تدل على أن السودان غير مستوفي لمعايير الصحة العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى