عيادة

أطباء يحذرون من كوارث صحية

حذر خبراء في علم النفس من الاوضاع الصعبة التي يعيشها السودانيون جراء الازمة الإقتصادية التي أعجزت أغلبهم في الإيفاء بأبسط متطلبات الحياة الكريمة لاسرهم لدرجة أن بعضهم أصبح يتمنى الموت في عيادات الأطباء بسبب حالة العجز والاحباط العام التي يعانون منها.
وحمل الخبراء رئيس الوزراء عبدالله حمدوك مسؤولية ما وصل إليه حال المواطن جراء سياساته الإقتصادية التي فشلت في معالجة أزمات توفير السلع الاساسية والحد من غلاء الأسعار.
وكشف د. عصام الدين يوسف عن تردي الوضع الصحي بالبلاد وتوالي الأزمات الصحية و تردي البيئة وانعدام الأدوية وانعدام الكوادر الصحية الأمر الذي سبب ضيق للمواطنين، بل أدى بحياة البعض نتيجة للاهمال المتعمد من قبل الحكومة.
وتساءل يوسف هل أصبحت حياة الإنسان بدون قيمة لدرجة ان بقاءه من عدمه ليس ذات تأثير، وأضاف نحتاج إلى تضافر جهود من أجل إنقاذ الوطن والمواطن من الضياع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى