اقتصاد

عودة مصفاة الخرطوم للعمل

إعتبر د. عماد الدين جامع الخبير الاقتصادي واستاذ الإقتصاد بالجامعات السودانية إعلان وكيل وزارة الطاقة والنفط بأن مصفاة الخرطوم ستستأنف عمليات الإنتاج خلال 10 أيام القادمة ،بمثابة بشارة كبري ظل ينتظرها الشعب السوداني الذي عاني من ويلات ندرة المشتقات البترولية والتي إنعكست سلباََ علي حياة المواطنين مشيراً الي الصفوف المتطاولة أمام محطات الخدمة.
وأوضح جامع في تصريح صحفي أن وزير النفط السابق لم يعطي أي إهتمام لمعاناة الناس جراء إنعدام الوقود وغاز الطهي وهذا إن دل علي شئ إنما يدل علي أن راحة المواطن وتلبية إحتياجاته لم تكن ضمن أولويات الوزير مبيناً أن الناس إستبشروا خيراََ بتشكيل حكومة الفترة الانتقالية الجديدة لأنها ضمت عناصر من حركات الكفاح المسلح بموجب إتفاق جوبا لسلام السودان والذين لايخلطون بين العمل الخدمي والعمل السياسي كما كان يفعل من سبقوهم في المواقع المختلفة داعياََ إلي ضرورة الإهتمام بمعاش الناس بإعتباره السبب الذي من أجله ثار الشعب السوداني علي نظام المخلوع البشير وأسقطوه وأضاف جامع قائلاََ “إذا اردنا الحفاظ على ثورة ديسمبر المجيدة وحمايتها علينا الإهتمام بهموم وشواغل المواطنين”.
وثمن الخطوات التي قام بها وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الجديد د. جبريل إبراهيم لمعالجة الإختلالات الإقتصادية.

وأشاد الخبير الاقتصادي بقرار وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بإلغاء الرسوم المفروضة علي قطاع النفط و الشركات العاملة في هذا المجال مبيناََ أن هذا القرار من شأنه المساهمة في معالجة أزمة الوقود وضمان إنسياب المشتقات البترولية خاصة وأن الشركات المستوردة للنفط إشتكت مراراََ من الرسوم الباهظة المفروضة عليها مما أسهم في إعاقة عملها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى