تغطيات

سوق جديد للمواشي بولاية شمال كردفان

محجر بشير عشي الدولي بتكلفة أكثر من مليون دولار

براس مال فاق المليون دولار تم اليوم بمحلية بارا بولاية شمال كردفان إفتتاح محجر بيطري بشير عشي الدولي لاستيعاب أكثر من 100 الف رأس من ماشية الصادر بمواصفات عالمية

دعا وزير الثروة الحيوانية حافظ ابراهيم مصدري الماشية الالتزام بمواصفات الجودة العالمية للاستمرار فى الأسواق العالمية وتفاديا لعثرات صادر السوق السعودية سابقا.
واعتبر محجر بشير عشي الدولي نقطة تحول حقيقية لدعم إقتصاد السودان والأمن الغذائي العربي, مجددا دعم الدولة للصناعات الإنتاجية ومشددا على تطوير قطاع الإنتاج الحيواني لتحقيق طفرة به بالإضافة على تمكين الاستثمار الخاص بالقطاع وتطوير شراكات مجال المحاجر البيطرية .
ووجه والي ولاية شمال كردفان خالد مصطفى إدارة محلية بارا بالشروع فى قيام سوق للمواشي بالمحلية بعد دراسة المقترحات السابقة لموقع من جهات الاختصاص, كاشفا عن دخول شركة زادنا فى إنتاج لحوم دواجن قرب موقع المحجر واصف إنشاءه بمفخرة شمال كردفان باعتباره اضافه حقيقية للمحاجر ذات المواصفات الدولية بالقارة .
ودعا مصطفى اصحاب رأس المال الوطني للاستثمار فى قطاع الإنتاج الحيواني لدعم إقتصاد السودان مجددا دعم حكومة الولاية وتزليلها كافة العقبات أمامهم .
كاشفا عن قيام محجر جديد بالولاية خلال شهر عبر مستثمر سوداني ودعا الوالي لزيادة الإنتاج فى قطاعات الاقتصاد للخروج من الضايقة عبر الزراعة وتربية الحيوان مؤكدا استعداد الولاية لقيام مصنع لتصنيع اللحوم للاستفادة من ثروة السودان الحيوانية بدلا من الصادر الحي .

ومن جانبه أعتبر المدير التنفيذي لمحلية بارا الطيب إدريس المحجر داعما حقيقيا لاقتصاد المنطقة داعيا لاستمرار قيام مشاريع حقيقية للإنتاج بجودة محجر بشير عشي الدولي متعهدا بإزالة كافة العقبات التى تواجه المستثمرين بالمحلية .
وقال ممثل الغرف الصناعية محمد حامد أن المحجر عمل ضخم تم إنجازه فى قطاع الإنتاج الحيواني بمواصفات عالمية داعيا حكومة الفترة الانتقالية لدعم الاقتصاد الوطني عبر الثروة الحيوانية ورأس المال الوطني .
وأوضح ممثل المصدرين صالح صلاح أن السودان لم يستفد من الحد الادني لقطاع الثروة الحيوانية وطالب الوزير بالوقوف على كل مراحل خطوات تطوير القطاع .
داعيا صالح لتمويل خطة علاجية للاستفادة من عائدات الضأن السوداني المقدرة بأكثر من مبلغ 5 مليون دولار سنويا.
و اشاد بشير عشي بدور الوزارة فى قيام المحجر وعلى رأسهم وكيل الوزارة الدكتور عادل فرح والراحل المقيم البروفسور يحي سبيل .
وأكد عشي أن الهدف من قيام المحجر توفير رعاية بيطرية كاملة لحيوان الصادر عبر إشراف وزارة الثروة الحيوانية دعما لعجلة الاقتصاد الوطني عبر خبرات سودانية ساهمت فى قيام المحجر بالمواصفات العالمية
يذكر أن المحجر فى مساحة 100 فدان مسورة بالكامل ويضم 40 حظيرة مكتملة وأخرى للعزل وأربعة محطات مياه وصهاريج بجانب محطة توليد كهربائي ومصاطب لتحميل وتفريغ المواشي وسكنات للعمال ومستودع أعلاف بسعة 600 متر واستراحة اطباء وقاعات اجتماعات ومكاتب إدارية ومعمل بيطرى بجانب غرفة معدات للتطهير وورش الطفيليات الخارجية ومحرقة للنافق من المواشي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى