السودان

موقع اجنبي يكشف تفاصيل مخطط ضد السودان ونشر جماعات متطرفة

الخرطوم : وكالات

 

اورد موقع “اخبار البلد” المصري تقريرا خطيرا عن مخططات غريبة هدامة تجاه السودان تستهدف ضرب قوته المادية والمعنوية تبدا بمحاولة إخراج المكون العسكري من السلطة ومن ثم انتشار الجماعات الاسلامية المتطرفة في المناطق السودانية النائية.
ونقل الموقع المصري عن صحف ومواقع سودانية ، أن الجيش السوداني هو حائط الصد ضد المخططات الغربية، التي تحاك ضد الخرطوم ومحاولة إخراج المكون العسكري من السلطة، وهو ما يتخوف منه أبناء السودان، ما يعني تشكل جيوب إرهابية تعطي لاحقًا للغرب الذريعة للتدخل تحت حجة محاربة الإرهاب.
واتهمت المواقع بحسب “اخبار البلد” المصري مجموعة جريسيس التابعة لرجل الأعمال ذو الأصول اليهودية جورج سوروس الذي يوصف بانه مهندس الثورات الملونة، وسوروس هو مجري المولد أمريكي الجنسية، رجل أعمال ومستثمر. عرف بدعمه للسياسات الليبرالية الهدامة وبدوره الفعال في مرحلة التحول من الشيوعية إلى النظام الرأس مالي في المجر 1984-1989. وعرف عن جورج أدواره التخريبية التي لعبها عبر منظماته واتصالاته وعملائه في عدد من الدول حول العالم.
ويتخوف المراقبون من سعي حقيقي للغرب لتأجيج الصراعات الداخلية وتأجيج المشاعر الإنفصالية في عدد من المناطق السودانية الحدودية من أجل إضعاف السودان وإنهاء أي إمكانية للسودان بالتحول لدولة كبيرة وقوية، وحتى بعد انفصال جنوب السودان، يبقى السودان بحدوده الحالية كبيرًا وغنيًا بالموارد الطبيعية، وبحال وصول أشخاص وطنيون حقيقيون إلى السلطة بطريقة ما، قد يعني هذا نهوضا حقيقيا للسودان وتحوله لقوة إقليمية كبيرة، وهذا طبعا ما لا يريده الغرب، الذي يمارس سياسة فرّق تسد في كل أنحاء العالم، فيصنعون مناطق متمردة إنفصالية من أجل القيام باستثمارات منفصلة معها فيتم التقسيم ليس فقط سياسيا وجغرافيا ولكن اقتصاديا ايضًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى