السودان

الصوفي: الحكومة الجديدة بدأت تخطو خطوات ملموسة نحو دعم وتعزيز السلام والاستقرار

 

قال الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني أن الحكومة الإنتقالية الجديدة بدأت تخطو خطوات ملموسة نحو تعزيز السلام و تحسين معاش الناس ودعم الاستقرار الأمني مشيراً إلي البرنامج الذي أصدرته الحكومة أمس بعد إجتماعات مغلقة إستغرقت 3 أيام معرباََ عن أمله في أن يشكل هذا البرنامج خارطة طريق للحكومة للعبور بالبلاد لبر الأمان.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن هذا البرنامج الذي أعلنته الحكومة يعزز من مبدأ الشفافية والنزاهة في العمل العام ويعكس حرص القيادة علي إشراك القاعدة الجماهيرية في قضايا الوطن المصيرية من خلال تمليك المواطنين لخطة عمل الحكومة بهدف حشد الدعم الشعبي لها وأضاف قائلاََ ” هذا البرنامج ينبغي أن يكون ملك للمواطنين حتي يكونوا علي دراية من أمرهم في مساءلة الحكومة ومحاسبتها إذا ما أخفقت أو حادت عن البرنامج الرسوم” وأضاف أن حكومة حمدوك السابقة إتسمت بالضعف والهوان وذلك بسبب التشاكس والاختلاف بين المكونات السياسية داخل تحالف قوي الحرية والتغيير،الأمر الذي أعاق عمل الحكومة خلال الفترة الماضية وجعلها عاجزة عن الإنجاز في أي مجال من المجالات وذلك لغياب التناغم والإنسجام بين أطراف الحكومة .
ووصف الصوفي هذه الحكومة الجديدة بأنها حكومة السلام لأنها جاءت تنفيذاََ لإستحقاقات إتفاقية جوبا لسلام السودان التي وقع عليها الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في الثالث من إكتوبر 2020 بجوبا ،فضلاََ عن إستيعابها لأكبر قدر من المناضلين في حركات الكفاح المسلح داعياََ إلي ضرورة إلتزام الحكومة الجديدة ببرنامجها الذي أعلنته علي الملأ حتي يكون معياراََ لقياس آدائها في المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى