حوادث

أطباء : يطالبون الحكومة بتنفيذ قانون حماية الأطباء

 

استهجن عدد من الأطباء سياسات الحكومة الانتقالية في غض الطرف عما يتعرض له الكوادر الطبية من اعتداءات في ظل وجود افراد الشرطة داخل المستشفيات الأمر الذي أدى إلى إضراب إعداد كبيرة من الكوادر الطبية وتفاقم المشكلات في البيئات الصحية وتسبب في زيادة أعداد الوفيات نتيجة لانعدام التشخيص والعلاج معا في الوقت الذي تصمد فيه وزارة الصحة ولا تحرك ساكناً.
وطالب د. عثمان التاج بضرورة تنفيذ قوانين وعقوبات صارمة فيما يخص جرائم الاعتداء على الأطباء، مشيرا إلى أنه تم وضع القوانين ولكنها قيد التنفيذ، وقال التاج أصبحنا داخل المستشفيات نحتكم (بقانون الغابة)، وبالتالي على الدولة أن تتعجل في تنفيذ بعض القرارات التي تهم مصلحة الوطن والمواطن وكفى استهتارا بحياة الشعب، ودعا التاج وزير الصحة للوقف على البيئات الصحية وضرورة توفير الامكانات الطبية، ويرى التاج أن وجود العقوبات سيردع الكثيرون ممن يقررون اخذ القانون بأيديهم او تجاوزه وناشد الاجهزة الرقابية وقوات الدعم السريع بضرورة فرض هيبة الدولة وحفظ الأمن.
وحذر التاج من غياب قانون يحمي الكوادر الطبية في ظل تفاقم الأزمات الاقتصادية والمعيشية والصحية وقال التاج ان تأزم الأوضاع بالبلاد تجاوز حد الصمت، وتساءل التاج حول تزايد جرائم الاعتداء على الأطباء هل بسبب ضعف القانون ام غياب الرقابة ام غياب هيبة الدوله، ويرى التاج أن جملة من الأسباب جعلت الأمر يزداد تعقيدا.
وطالب التاج بضرورة قانون يضمن الحق العام وليس الحق الشخصي، تحسبا إذا تم التنازل من قبل صاحب الدعوة بسبب التهديدات.. الخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى