منوعات

وزير الثقافة يعلن رعايته للمبدعين والفنانيين

أكد وزير الثقافة الطيب حسن بدوي إهتمام وزارته بالمبدعين ورموز الفن الذين شكلو فنا راقيا بإبداعاتهم.

وواصل بدوي زياراته لرموز الفن والإبداع ضمن برنامج المعايدة.

وقام الوزير  بزيارة لأسرة الفنان التشكيلي الراحل محمد عثمان الشهير ب”عيون كديس” بمنزل الاسرة بحي الصفوة بإمدرمان برفقة الفنان التشكيلي الدكتور راشد دياب رئيس إتحاد التشكيليين السودانيين وعدد من الإعلاميين.

ووجه الوزير بجمع الموجود من تراث الراحل من لوحات وعمل معرض تعريفي عنه ليطلع متذوقي الفن علي أعماله.

وأضاف وزير الثقافة أن الزيارة تأتي ضمن برنامج المعايدة والتواصل من قبل رئاسة الجمهورية التي تولي إهتمامها بالمبدعين السودانيين .

و قال إن الزيارة عرفتنا بفنان كبير كرس جل حياته لرسم الرموز الوطنية السودانية إبتداءً من الزعيم رافع راية الإستقلال أسماعيل الأزهري وحتي  المشير عمر حسن احمد البشير ، كما رسم الطبيعة السودانية مصورا بريشة الفنان الحياة والناس والقري.

من جانبه شكر د. راشد دياب الوزير ورئاسة الجمهورية لإهتمامها بالفنان الراحل  وقال أن الفنان محمد عثمان  يعتبر من الرواد الذي ساهموا في تشكيل الذائقة البصرية للسودانيين و يعتبر من الفنانين اصحاب الفطرة الذين ساهموا إسهاما كبيرا في ترسيخ الثقافة البصرية من خلال رسمه للبورتريه خاصة للرموز الوطنية من الرؤساء والشخصيات القومية التي أثرت الحياة السياسية والإجتماعية في السودان بل حتي الشخصيات العالمية التي أثرت على العالم،كما رافق وزامل الفنان الفطري جحا والذي بدوره قدم فنا راقيا شكل الوجدان السوداني.

من جهة أخري تحدثت ممثلة لاسرة الراحل موضحة ان الفنان محمد عثمان ولد وعاش بحي العرب بامدرمان إلا انه استقر بمدينة الابيض لمدة 40 عاما وظل مخلصا لفنه قبل إنتقاله للخرطوم مرة اخري.

 

 

ودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق