ولايات

والي جنوب كردفان يفصح عن شر الذهب وخيره

جولة إستغل خلالها والي جنوب كردفان الفريق أحمد إبراهيم مفضل الطائرة العسكرية لعدد من محليات ولايته للوقوف علي المشكلات ويبشر بخطته للمرحلة المقبلة.

وكانت مشاكل التعدين عن الذهب حاضرة في خطاب الوالي الذي

لفت إلي شر الذهب وخيره ،وأوضح أن الرؤية فيه تتحقق بشرطين الاستفادة من المسئولية المجتمعية والحفاظ على البيئة وتفعيل كل الجهود للتاكد من السلامة البيئية ،ودعا الجميع للمساهمة في التنمية.

وجدد مفضل، دعوته إلى حملة السلاح بالانخراط في عملية السلام، شاكراً الحركة الشعبية لتمديد وقف إطلاق النار، مؤكداً دعمهم لكل الجهود التي تحقق السلام، وإكمال مخرجات الحوار الوطني.

وخاطب مفضل خلال جولة قام بها لعدد من محليات الولاية يوم الاثنين الفعاليات المختلفة.

وحيا بمدينة كالوقي مجاهدات أهل قدير والتي وصفها بالتاريخية، لجهة أنها آوت الثورة المهدية في بداياتها.

وأضاف مفضل لا أريد أن أبدأ بالوعود وعدم الواقعية، فآمالنا كبيرة وإمكاناتنا محدودة”، ودعا إلى ضرورة العمل لزيادة الإنتاج والإنتاجية، وزيادة المساحة المزروعة، وكشف أن الترتيبات جارية لإحضار المدخلات الزراعية لإنجاح الموسم الزراعي.

وحث مفضل الجميع على الإنتاج الزراعي والصناعي والحيواني، وأكد أن واجب الحكومة توفير مدخلات الإنتاج.

وفي أبوجبيهة وضع مفضل عدة رسائل في بريد مواطن محلية ابو جبيهة.

وتعهد مفضل خلال مخاطبته الفعاليات في نادي النضال بمعالجة مشاكل أبوجبيهة،وقال لن اظلم احدا وسوف اعدل بين الجميع ، وتابع من كان لديه حقوق سوف تعود اليه ،وأردف لا اقول انا سوف افعل وافعل لكن أعطي الامانة حقها.

ووصف مفضل أبوجبيهة  بالمحلية الواعدة وصرة الشرق وقلبه النابض لجهة ان لها ميزات وموارد متعددة ومتقدمة في كل المشروعات وعاصمة اقتصادية بحق وحقيقة ،ودعا الجميع للعمل حتى يصبح هذا الشعار واقعا بالعمل وزيادة الانتاج والانتاجية على جميع المستويات ، وطالب بقيام بورصة بابي جبيهة كإحدى خطوات دعم الاقتصاد .

وقال مفضل أن الحدود قضية تتعلق بسيادة الدولة ولا توجد مشكلة ليس لها حل ،وأشار إلي أن هناك مؤشرات ايجابية مع دولة جنوب السودان،ونوه إلي الطريق الدائري سيري النور قريبا ،وأوضح أن هنالك اسباب موضوعية حالت دون قيامه.

ووعد مفضل بإيصال رسالة مواطن ابي جبيهة عن الطريق الي رئاسة الجمهورية، وقال نريد ان نستمر لاكمال الحوار السياسي والمجتمعي وهو الطريق الذي يقود الي السلام.

وجدد مفضل حرصه علي الاهتمام بالامن بكل اشكاله والتعايش بسلام ، ولفت الي ان الامن والاستقرار مسئولية الجميع ،واضاف يجب ان نتعاون لاجتثاث المجرمين وللادارة الاهلية دور في ذلك ، واعدا بمتابعة زيادة الشرطة والجيش وزيادة المجهودات في بسط الامن.

وقال مفضل التنمية سوف نمضي فيها معكم في كل المجالات ولديكم النفير وسوف ندعمه ، كما لديكم التمييز الايجابي في التنمية لجهة انها محليات وليدة ،وشدد علي زيادة الانتاج بالزراعة، وقال همنا نجاح الموسم الزراعي بتوفير المدخلات وتأمين الموسم الزراعي والحصاد،واضاف التعدين لنا فيه خير بإشتراطات سلامة البيئة والمسئولية المجمتعية ،وزاد نريد بيئة آمنة نظيفة نصر عليها ونحرسها جميعا ، ومجلس البيئة يتأكد من السلامة وهي ثوابت لا نتراجع منها.

من جانبه أشار وزير التخطيط العمراني بالولاية د.بابكر احمد بابكر للجهود والخطوات والاجراءات التي تمت بشأن الطريق الدائري ،وعده احدى هموم رئاسة الجمهورية والولاية ، وبشر  بتمويل و دراسة وتصميم بعض الطرق الداخلية والزراعية ،ومتبقي الطريق الدائري بطول ٢١٥ كلم.

ونوه بابكر لمابذل بشأن المياه والكهرباء ،واعدا بوصول المحولات قريبا .

من جهته طالب وزير الزراعة بالولاية علي احمد دقاش بطرح قضية الحدود مع جنوب السودان بلباقة.

 

  سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق