السودان

الدرديري يقدم مبادرة البشير لسلام جنوب السودان لزعماء افارقة

يبدأ وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، يوم الخميس، جولة أفريقية تستمر ليومين تشمل دول إثيوبيا وكينيا وأوغندا، مبعوثاً من رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، للقاء زعماء الدول وإبلاغهم بمبادرته لتحقيق السلام في جنوب السودان.

ويلتقي الدرديري خلال جولته كلاً من رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في مستهل الجولة، ثم يتوجه إلى مدينة ممبسا للقاء الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، ويختتم الزيارة بلقاء الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، مساء الجمعة بالعاصمة كمبالا، وفقاً لوكالة السودان للأنباء.

وتهدف الجولة لإبلاغ قادة الدول الثلاث رسائل من الرئيس عمر البشير، حول مبادرته لتحقيق السلام في دولة جنوب السودان في إطار الجهود التي تقوم بها هيئة “إيقاد” للجمع بين الفرقاء وحثهم على الحوار وتجاوز الخلافات والمرارات وتحقيق الاستقرار والتنمية في جنوب السودان، الأمر الذي سينعكس على عموم الإقليم أمناً وسلاماً واستقراراً.

ويبحث وزير الخارجية مع قادة تلك الدول، العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها والقضايا ذات الاهتمام المشترك إقليمياً وأفريقياً ودولياً.

ويرافق الوزير كل من مدير عام الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية، السفير إدريس إسماعيل فرج، ومدير المكتب التنفيذي الوزاري، السفير فضل عبد الله فضل.

 

سودان برس + وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق