السودان

الشعبي يلوح بفض الشراكة في حكومة الوفاق الوطني

لوّح حزب المؤتمر الشعبي على لسان الدكتور علي الحاج محمد، الامين العام للحزب، بفض الشراكة في حكومة الوفاق الوطني، مؤكدآ أن حزبة رضي بالمشاركة الرمزية الشحيحية في الحكومة بموجب مخرجات الحوار الوطني لانها تمثل مخرج للمشاركة السياسية الباهظة، مضيفآ أن المؤتمر الوطني لم يقدر ذلك بشكل جيد.
وأوضح الحاج في برنامج المعايدة الراتب لاعضاء حزبة بمنزلة بضاحية المعمورة بالخرطوم، ان حزبه جلس وسمع لكل الجهات المعنية في الخارج واعلنت  تلك الجهات استجابتها الفورية لنداءات ورجاءات السلام، لكنهم أكدوا على أن المؤتمر الوطني ليس لديه إرادة حقيقية لتحقيق السلام الشامل والعادل في البلاد ويريد في دفع الاستحقاقات الإجراءات الخاصة بالسلام.
وقال ان حزب المؤتمر الشعبي يمكن ان ينسحب من الحكومة نهائيا اذا لم يستجب المؤتمر الوطني الي تنفيذ مخرجات الحوار الوطني .

وأبان ان الحكومة  الحالية ومن خلال سلوكياتها مستفردة بكل شئ في اتخاذ القرار وتؤكد سلوكياتها علي إنها حكومة مؤتمر وطني وليس وفاق وطني.
واشار ان حزبة له من الاليات والإجراءات السلمية الاخري التي يمكن ان يسقط بها الحكومة بموجب مخرجات الحوار الوطني التي تم الاتفاق عليها في وثيقة الحوار الوطني مع القوي السياسية الاخري حال استمر تعنته بالمواقف الانفراد بالمضي قدما في كل القضايا الخلافية،

لكنه عاد وقال ان حزبه متمسك بمخرجات الحوار الوطني وسيسعي بكل ما في وسعة من اجل تنفيذها.

ودعا الحاج المؤتمرالوطني للتعامل بصدق (اما بنعم او بلا) في كل القضايا الوطنية.
وأكد الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي، إن قانون الانتخابات الحالي لن يمر بهذا الشكل مالم تحسم فية الخلاف ويتم انتخاب الوالي والمعتمدين بشكل مباشر وفق موجهات الحوار والتوافق السياسي الذي تم  التوافق علية بمخرجات الحوار الوطني .

وجدد الحاج دعوته إلى الأجهزة الامنية بالتعامل بمسؤولية واقتدار مع كل المتهمين وإحترام سيادة حكم القانون وحقوق الإنسان في البلاد .

 

سودان برس

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق