اقتصادالسودان

منظمة الشفافية: الولايات أكثر عرضة للفساد

حثت منظمة الشفافية السودانية الولايات على عدم انتظار المركز وأخذ زمام المبادرة في مكافحة الفساد، مؤكدة أن الولايات تعتبر أكثر عرضة للفساد.

وقال د. الطيب مختار رئيس المنظمة، إن الولايات أكثر عرضة لمخاطر الفساد التي تعيق مشروعات التنمية وفعالية الأداء، وأضاف أن ولاية الخرطوم تعتبر من أكثر الولايات تعرضاً لضربات الفساد وان ولاية نهر النيل هي الأولى التي أبدت إرادة سياسية عليا لمكافحة الفساد. وأكد أن عدم الأخذ بمعايير الشفافية في تقديم الخدمات والمشتروات العامة وتجاوز سيادة حكم القانون وعدم احترامه هي اس المشكل. وشدد مختار تركيز الولاة على جانب الكسب السياسي من دون الاهتمام بالتنمية ومعاش وكرامة إنسان الولاية هي الثغرة التي ينفذ عبرها الفساد ويفلت المفسدون خلالها من العقاب. وطالب الولاة بفتح أبوابهم ليلاً ونهاراً للمتظلمين والاستماع إليهم ورد مظالمهم وتفعيل أداء مكاتبهم التنفيذية ليصبح همها الأول المواطن وإحترام كرامته وحسن مقابلته وتحقيق متطلباته على كافة مستويات الحكم في الولاية، كما طالبهم بتجنب الصرف البذخي وترسيخ مبادئ وأفعال المساءلة والمحاسبة وإبراء الذمة.

وتنص المادة 2/16 من الدستور والتي تنص على  أن (تسن الدولة القوانين وتنشئ المؤسسات للحد من الفساد والحيلولة دون إساءة استخدام السلطة) والمادة 25 والتي تنص على (تحقيق الحكم الراشد عن طريق الديموقراطية والشفافية والمحاسبة وسيادة حكم القانون).

 

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق