رياضة

أياكس يعترف بـ(تدمير) مستقبل لاعب بارز

اعترف نادي أياكس الهولندي بعدم كفاية العلاج الذي تلقاه عبد الحق نوري، عندما أصيب بنوبة قلبية وتلف بالدماغ في يوليو 2017.

وكان نوري قد سقط مغشياً عليه، في مباراة ودية بيوليو 2017 أمام فيردر بريمن، حيث نقل إلى المستشفى بطائرة “هيلكوبتر”، إلا أنه تعرض لضرر كبير في الدماغ، نتيجة هذا الحادث.

ورغم أن النادي قد أكد وقتها أن اللاعب قد تلقى العلاج بشكل كاف، لكنه عاد اليوم ببيان أصدره المدير الإداري إدوين فان دير سار، قال فيه: “بعدما تكشفت النتائج، هناك استنتاجات جديدة أن العلاج في النمسا 2017، لنوري لم يكن كاف، ولسوء الحظ ، انتهى الأمر إلى هذا الوضع، أريد أن أؤكد أننا نأسف لما آلت له الأمور”، وفق ما نقلت “رويترز”.

وأوضح النادي الهولندي أنه طلب رأياً خارجياً خلال الواقعة وتصرف وفقاً لذلك لكن المزيد من التحقيقات أظهرت أنه كان يجب استخدام جهاز إزالة رجفان القلب في العلاج.

وشارك نوري، الذي ولد في أمستردام لأبوين من أصول مغربية، في 15 مباراة مع أياكس منذ مشاركته الأولى في موسم 2016-2017.

 

مواقع الكترونية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق