السودان

البشير: قسمنا السودان من أجل السلام

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير فتح الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان لتسهيل حركة المواطنين وانسياب حركة التجارة، وأكد استعداد السودان لتقديم كل ما يسهم في تحقيق السلام بجنوب السودان.

وأضاف قسمنا السودان من أجل السلام،وتابع  بكل أسف كل هذه التضحية كانت نتيجتها عدم الحصول على السلام بل تدهورت الأوضاع بالنسبة لمواطني دولة الجنوب بصورة كبيرة، مما كانت فى أيام الحرب، وقال  إن حجم الضحايا فى الصراعات الأخيرة فاق كل الأرقام  التى حدثت أثناء حرب التى استمرت 20 عاما.

وقال البشير خلال مخاطبته الثلاثاء بمقر الأكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا أعمال الجلسة الثانية حول جولة الخرطوم لتسهيل جهود الإيقاد لتحقيق السلام فى جنوب السودان  سنعمل على تحقيق سلام دائم وهدفنا واحد هو الأمن والاستقرار والسلام فى الجنوب.

وقال البشير لدي مسؤولية أخلاقية تجاه أي مواطن فى جنوب السودان، وأردف كنت رئيسا للبلاد وكنت ورئيس الحكومة الموقع على اتفاقية السلام الشامل، وكان هدفنا تحقيق السلام الشامل فى السودان وتنفيذها رغم الأمل الذى شعرنا به، وتابع ما كنا نريد أن التاريخ يسجل ان السودان انقسم فى عهد رئاسة عمر البشير ولكن من أجل السودان ضحينا بالوحدة من أجل السلام وكان همنا وحدة السودان.

وأكد البشير استعداد السودان لتقديم كل ما يسهم في تحقيق السلام بجنوب السودان، وقال: “سنتحرك وإنه لو ما قدر الله أن يتم السلام خلال الأسبوعين ستجدونا فى كل موقع معكم دعما للجميع والمواطن الجنوبي، وأردف: ” إن الزعيم الحقيقي هو الذي يضحي من أجل شعبه وأنه لازعامة لأي شخص يضحي بشعبه من أجل تحقيق مصالح او أهداف شخصية “.

وقال البشير: ” أنا على قناعة – بحكم معرفتي بكم – أنكم حريصون على مصالح أهل الجنوب ” وأن وجودكم فى الخرطوم غير وجودكم فى أي عاصمة أخرى ” وأشار الى أن شعبي البلدين شعب واحد فى دولتين، وأضاف نقدر أن ابناء شعب الجنوب فى ظروف استثنائية يجب علينا أن نقف معهم للتخفيف من المعاناة، مؤكدا معاملة ابناء الجنوب معاملة استثنائية، وقال: من واجنبا الوقوف معهم ودعمهم”.

وفي سياق متصل كشف البشير، عن مشاورات أجراها مع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، حول طرح اتفاق إطاري ليكون الأساس في مفاوضات الفرقاء الجنوبيين، وأكد ضرورة أن تخرج جولة الخرطوم على الأقل بخطوة نحو السلام.

وقال البشير لوكالة السودان للأنباء عقب لقائه ببيت الضيافة رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت ووفداً من قيادات دولة جنوب السودان ليل الاثنين إن اللقاء يعد لقاءً تحضيرياً لإجراء مفاوضات تقود إلى سلام بالجنوب.

وأكد البشير استعداد السودان لتقديم كل ما يسهم في تحقيق السلام بجنوب السودان.

وعبر البشير عن أمله في أن تحقق هذه “الجولة الفريدة” اختراقاً وخطوات عملية في اتجاه السلام الشامل بجنوب السودان.

 

 سودان برس+وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق