منوعات

يوغندا: ضريبة لمستخدمي فيسبوك وواتساب لوقف (النميمة)

شرعت الحكومة اليوغندية في فرض ضريبة إضافية مثيرة للجدل، على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي اعتباراً من يوم الأحد، لـ”وقف النميمة والشائعات”، وسيفرض مبلغ يعادل خمسة سنتات أميركية ضريبة يومية على مستخدمي تطبيقات المراسلة من أمثال فيسبوك وواتساب وفايبر وتويتر.

وتقول الحكومة إن المبالغ التي ستحصل ستستخدم لتحسين الخدمات العامة. ويفترض أن تدخل هذه الضريبة حيز التنفيذ في السنة المالية 2018- 2019، حيث سيدفع كل مستخدم مبلغ 200 شلن يوغندي يومياً.

وأقر البرلمان اليوغندي، الشهر الماضي، قانوناً جديداً يفرض الضريبة الجديدة على خدمات الاتصال الإضافية في الشبكات الاتصالية التقليدية، أي تلك التي تشمل مواقع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومنصاتها.

وقالت شركات “أم تي أن” و”بهارتي أيرتيل” و”أفريسيل” في بيان مشترك، إن الخدمات التي تتجاوز الخدمات الاتصالية التقليدية والتي أطلق عليها اختصاراً اسم (أو تي تي) سيصبح الدخول إليها مشروطاً بدفع المستخدم لضريبة بدءاً من شهر يوليو الجاري.

وكان الرئيس اليوغندي يوري موسفني، حض على تبني تلك الضريبة، مشيراً إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي “تشجع الإشاعات والنميمة”.

 

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق