السودان

الشرطة السودانية تؤكد إكتمال التحريات حول جريمة شمبات

كشفت قوات الشرطة السودانية إكتمال كافة التحريات وخيوط الجريمة والقبض على كافة المتهمين في جريمة ضاحية شمبات والتي راح ضحيتها ثلاثة من شباب شرق النيل الاسبوع الماضي، مع تحويل البلاغ للنيابة والقضاء.
وأكد الفريق أول شرطة د. هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة قدرة الشرطة السودانية على منع الجرائم المختلفة، وكشف ما يقع منها، مشددآ أن من واجب الشرطة حماية أمن وطمأنينة المواطن عبر الدستور والقانون . وقال لدى مخاطبته الحشد الجماهيري لقرى منطقة شرق النيل وحشد شرطة ولاية الخرطوم برئاسة شرطة الولاية، ان لديهم كوادر مؤهلة مدربة على كشف الجرائم في وقت وجيز وخلال فترة لاتتجاوز الــ 48 ساعة عبر إداراتها المختلفة من الشرطة العامة والأدلة الجنائية ودائرة المباحث الجنائية .
ودعا مدير عام قوات الشرطة الى عدم إلتفات الشرطة لحديث المرجفين والمثبطين والمتخاذلين والوقوف ضد كل الساعين لأحداث الفوضى والبلبلة والذين لا يعلمون نعمة الأمن التي يتمتع بها المواطن السوداني، مؤكداً الحرص على توفير الأمن والطمأنينة للمعارضين والموالين والأجانب بكافة أرجاء البلاد تحقيقاً للأمن الداخلي. وأبان الحسين أن الشرطة قدمت عدد من الشهداء والجرحى في سبيل الوطن والمواطن، وأنها ستستمر على ذات النهج، مشيراً الى أن الشرطة جزء لايتجزأ من المجتمع السوداني وأداة لتنفيذ القانون وتنصاع له داعياً لتعاون المجتمع مع الأجهزة الشرطية تحقيقاً لشعار الأمن مسئولية الجميع .
وأشار مدير عام قوات الشرطة الى أن الشرطة تمثل احد أضلاع مثلث الأمن مع القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني ومثلث تحقيق العدالة مع النيابة والقضاء مشيداً بالتعاون والتنسيق الكبير بين الأجهزة الأمنية والعدلية والنيابية بما يحقق الأمن للمواطنين. وأوضح ان الشرطة عملت على مواكبة التطور التقني والتكنولوجي لمواجهة تطور الجريمة وإستخدام أنظمة المعلومات في تحقيق الأمن والطمأنينة .
وترحم الفريق أول د.هاشم الحسين على الشهداء الذين راحوا ضحية للجريمة الشنعاء بشمبات، كما ترحم على فقيد حادثة شارع النيل، وترحم على شهداء الشرطة ببقاع البلاد مؤكداً إكتمال كافة التحريات وخيوط الجريمة في بلاغ ضاحية شمبات وتحويله للنيابة والقضاء .
من جانبه أكد اللواء شرطة سر الختم عثمان نصر مدير شرطة ولاية الخرطوم بالانابة، قدرة شرطة الولاية على توفير الأمن والطمأنينة عبر العمل المنعي والكشفي والوقائي، مؤكداً تميز شرطة الولاية في كشف كافة الجرائم خاصة الغامض منها ولن يثنيها أي شئ عن القيام بواجباتها والإلتحام بالأحداث والعمل بكفاءة ومهنية عالية. وأشار الى ان وقوف حشود المواطنين هذه تؤكد علي رضاء المجتمع عن ماتقوم به الشرطة من أدوار في حفظ أمن وسلامة الجميع .
وامتدح ممثل قرى شرق النيل الأستاذ محمد الطيب الشيخ الفادني، دور الشرطة في الكشف عن الجرائم مؤكدين الوقوف خلف الشرطة في جميع برامجها الرامية لتحقيق الأمن والإستقرار وتقديم المتهمين للعدالة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق