الاخبار

(نداء السودان) يتبنى وساطة لرأب الصدع بين فصيلي الحلو وعقار

أعلن تحالف (نداء السودان) توسطه لرأب الصدع بين فيصلي حركة تحرير السودان بقيادة كل من مالك عقار وعبد العزيز الحلو مؤكدا وقوفه على مسافة واحدة من الطرفين.

وأعلنت قيادات التنظيم عقب انتهاء اجتماع لها في العاصمة الفرنسية السبت، عن تشكيل لجنة للمساعي الحميدة لإدارة الحوار مع أطراف الحركة الشعبية وصولا إلى حلول موضوعية.

وأوضح رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم ان اللجنة ستكون برئاسة مني مناوي وأنها كلفت بترتيب لقاء بين الفيصلين.

من جهته أكد الامين العام لتحالف نداء السودان مني مناوي، الأحد ارسال المجتمعين خطابا للطرفين للاجتماع مع اللجنة التي ستضم شخصيات من خارج نداء السودان تشمل قوى الاجماع الوطني وحركة تحرير السودان عبد الواحد النور.

وستعمل اللجنة على وقف القتال بين الفصيلين في النيل الازرق والوصول لحل يفضي لوحدة الحركة من جديد او التعايش الإيجابي بينهما في إطار نداء السودان.

ودعا نداء السودان في بيانه الختامي الطرفين إلى التمسك بالأهداف العليا للحركة ومصلحة المواطن والوطن.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة الحلو اعتذرت عن المشاركة في الاجتماع رغم التزام سابق لها بحضوره.

وعللت عدم المشاركة في الاجتماعات بتواجد مجموعة مالك عقار باسم الحركة الشعبية – شمال.

من جانبه عبر عقار في تصريح لسودان تربيون عن ترحيبه بمبادرة نداء السودان لرأب الصدع بين الطرفين.

وأكد استعدادهم للاجتماع مع فصيل الحلو في إطار وقف الاشتباكات المسلحة في النيل الازرق والوصول الى تسوية سياسية.

وابدى عقار دهشته لمطالبة الطرف الاخر لهم بالتخلي عن اسم الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

وقال “ليس هناك ما يمنع استعمال نفس الاسم من قبل عدة حركات” مشيرا الى فصائل الحركة الشعبية في جنوب السودان وفصائل حركة تحرير السودان في اقليم دارفور.

وانشقت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، العام الماضي بعد ان عصفت الخلافات بين قادتها حول قضايا عديدة على رأسها حق تقرير المصير، حيث رفضت مجموعة عقار تضمين هذا المطلب الذي نادى به عبد العزيز الحلو على طاولة التفاوض مع الحكومة، ورأت مجموعة عقار أن طرح الحكم الذاتي هو الخيار الأنسب.

وعلى إثر ذلك أقال مجلس تحرير جبال النوبة مالك عقار وياسر عرمان، من قيادة الحركة ونزع منهما الحق في تمثيل المنطقتين عند التفاوض مع الحكومة السودانية.

ومع ذلك تمسك عقار ومناصريه بالاستمرار في العمل لأجل قضابا المنطقتين برغم اختيار الوساطة الافريقية لفصيل الحلو كطرف للتفاوض مع الحكومة السودانية وإقصاء عقار ومجموعته.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق