العالم

فرقاء جنوب السودان يتفقون علي تقاسم السلطة

أعلنت الوساطة السودانية في النزاع الداخلي بجمهورية جنوب السودان عن توصل أطراف النزاع لاتفاق في ملف الحكم وتقاسم السلطة أثناء الفترة الانتقالية.

وسيتم التوقيع يوم الخميس بالأحرف الأولى على أن يتم التوقيع النهائي في يوم الخميس السادس والعشرين من يوليو الجاري  في احتفال لائق بهذا الحدث الكبير برعاية ضامن الاتفاقية المشير عمر البشير رئيس الجمهورية يدعى لتشريفه رؤساء دول الإيقاد وممثلو عدد من الدول والمنظمات المهتمة.

وأعربت وزارة الخارجية  في بيان لها طبقا لوكالة السودان للأنباء، الثلاثاء عن أملها في أن يعود هذا الاتفاق بالأمن  والسلام والاستقرار على جمهورية  جنوب السودان الشقيقة

وأعلن البيان عن توصل توصل أطراف النزاع في ذلك البلد الشقيق لاتفاق  في ملف الحكم وتقاسم السلطة أثناء  الفترة الانتقالية.

وأوضح البيان أن الوساطة كانت تقدمت أمس  الاول الاثنين بمسودة الاتفاق  طالبةً من الأطراف الإعراب  عن مواقفها إزاءها،وأضاف أن الوساطة لم تتلق  من أي طرف ما يفيد برفض المسودة فإنها قد أعلنت  عصر أمسَ بموقع المفاوضات بسوبا وفِي حضور ممثلي كل الأطراف المفاوضة عن قبول الجميع بها.

وأشار البيان لتلقي الوساطة بعض الملاحظات التحسينية،وأعلنت  تضمين النص المتفق عليه ما هو مناسب من هذه الملاحظات وتسلم الأطراف مسودة الاتفاق  النهائي اليوم الأربعاء.

وحدد الوساطة حسب البيان الساعة الثانية عشرة من ظهر غد الخميس موعدا للتوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق في ملف الحكم وتقاسم السلطة على أن يتم التوقيع النهائي.

 

سودان برس + وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق