اقتصادحوادث

الإستثمار .. وفرص إصلاح قطاع التعدين بالسودان

تقرير: سوسن عبدالله

في إطار تعزيز الجهود الرامية للدفع بمسيرة قطاع التعدين بالسودان الذي تعول عليه الدولة في توفير موارد اقتصادية ونقد أجنبي يسهم في دعم القطاعات الإنتاجية الحقيقية، إنتظمت بقاعة فندق السلام روتانا بالخرطوم، فعاليات سمنار”الإستثمار وفرص الإصلاح في قطاع التعدين بالسودان” بتنظيم من وزارة المعادن بالتعاون مع السفارة الكندية، والذي هدف الي بحث السبل الكفيلة بتسهيل فرص الإستثمار بقطاع التعدين وفتح الباب أمام المستثمرين عموما والكنديين بشكل خاص. وشكل السمنار فرصة لمعالجة المطلوبات التي يقع فيها المستثمر ، وتوقعت الشركة السودانية للموارد المعدنية دخول شركات كندية كبيرة للإستثمار في القطاع كنتيجة حتمية للسمنار .
وأقر وزير المعادن الفريق شرطة محمد أحمد علي بمعانات السودان من بعض الإشكاليات التي أنهكت الإقتصاد وقطاع التعدين في السودان، مؤكدا أن هناك مساع بقطاع المعادن لتعزيز الجهود في أطار زيادة الإنتاج والإنتاجية ودعم الإقتصاد السوداني وخلق الإستقرار بين المواطنين في مناطق التعدين. وقال إن تطوير قطاع التعدين يمكن المواطنين من الإستقرار عبر تزويدهم بمشروعات البنية الأساسية. وعبر وزير المعادن خلال مخاطبته فاتحة أعمال السمنار الذي انعقد الأحد، أمله في أن يعزز السمنار التعاون بين السودان وكندا .
وقال إن وزارة المعادن في حاجة ماسة لمثل هذه السمنارات التي تسهم في ترقية العاملين وبالتالي تطوير القطاع والإقتصاد بشكل عام، وأضاف أن السمنار يشكل فرصة سانحة لعكس التطورات وأعمال التخطيط الإستراتيجي وفتح أفاق التعاون مع إبراز دور المعادن في تشكيل الإقتصاد والتعاون من أجل  تطوير الصناعات المعدنية بالسودان.
ووصف السمنار بالتجمع الفني الإقتصادي الأفريقي المشترك وأنه يدعم العلاقات الصناعية والتجارية القائمة لترقية الأداء لتحقيق التنمية والأمن بالسودان ، كما يمثل حوار وسانحة طيبة للتعريف بإمكانيات السودان المعدنية والترويج للإستثمار، فضلا عن تعزيز موقف السودان في صدارة الدول المنتجة للمعادن مما يسهم في توفير التمويل لكثير من المشروعات وجزب رؤوس الأموال. ووصف وزير المعادن السمنار بالتظاهرة السياسية المهمة التي تعبر عن تضامن الدول الغربية والأفريقية وخاصة السودان .
وأكد إهتمام الوزارة بموضوع سلامة المياه والحفاظ عليها وحث الشركات في مجال التعدين بالإلتزام بالقوانين الوطنية الدولية والفنية في مجال حماية البيئة والتقليل من إستخدام الذئبق. وإتجهت الوزارة منذ العام الماضي الي توفير بدائل للتقليل من إستخدام الذئبق وخفضه، مؤكدا إلتزام حكومة السودان بالحفاظ علي البيئة وفق المواثيق الاقليمية والدولية .
وزير الإستثمار مبارك الفاضل، قال إن الإستثمار في التعدين جديد ويشكل الذهب فيه 85% من الإنتاج، لكنه لفت الى أن التعدين ظل في بداياته، وأضاف ان مثل هذا السمنار مفيد جدا لنقل التجربة الكندية في هذا المجال ، وأضاف معروف عن كندا أن لديها خبرات عالية وتصنع أليات التي تستخدم في التعدين الحديث الذي لازال في السودان يحتاج لخبرات في مجالات عديدة وممارسة حقيقية في تصنيع الذهب ماعدا شركة أرياب وزاد: “نجد كثير من الشركات تستعين بخبرات خارجية” .
وعول الفاضل، علي العلاقة الكندية في نقل التجربة الكندية وإيجاد مداخل لتدريب الكوادر والدعم الفني والرأس مالي والإستثمار في القطاع .
وأشار الي أنهم بصدد إعادة كتابة قانون الإستثمار بالسودان، وكشف عن إستعدادهم لتسلم أي مقترحات يمكن أن تضاف للإمتيازات المربوطة بالتعدين حتي يحدث جازبية وإنفتاح .
وأكد سفير دولة كندا بالسودان صلاح بني داؤود اعتماد الاقتصاد السوداني علي التعدين، وعزا ذلك لوجود فرص كبيرة للاستثمار  في السودان الذي يأتي في مقدمة الدول الافريقية اذا ما تجاوز القطاع التحديات. وابدي داؤود استعداد الجانب الكندي للتعاون مع السودان لإستقلال الفرص والامكانيات، مشددا علي ضرورة التكامل والتنسيق  بين المستثمرين الذين لديهم رغبة والوزارة. ولفت الي مساهمة قطاع التعدين  الكندي في الصناعات التحويلية، وطالب داؤود الوزارة بالمحافظة علي الثروة المعدنية لمصلحة الاجيال المقبلة .
وكشف ممثل الشركة السودانية للموارد المعدنية مجاهد بلال، عن وجود أكبر الشركات الكندية العاملة في الاستكشاف، وقال انهة ستدخل في دائرة  الانتاج، متوقعآ ان تفوق ٧٠طن من الذهب بواقع ٤ طن في العام لمدة ١٥سنه. واعتبر بلال السمنار فرصة ممتازة لمعالجة المطبات التي يقع فيها المستثمر  مطالبا الدولة بضرورة تشجيع المستثمر .
وقال ان البيئة والسلامة من الملفات الرئيسية التي تهتم بها الشركة، كاشفا عن اكتمال الترتيبات لكل المسؤلين البيئة والسلامة في كافة الولايات في مواقع التعدين التقليدي، وأضاف بالتنسيق مع الجهات المختصة السلطات الاتحادية ووزارة الصحة. واشار الي ان قضية انهيارات الأبار تعتبر من الضوابط الرئيسية وستلتزم بها الشركات تامينا وحفظآ لسلامة المعدنيين.

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق