اقتصاد

البنك الدولي يقف على تجربة مصرف الإدخار في الشمول المالي

وقف البنك الدولي على جهود مصرف الإدخار والتنمية الاجتماعية بالسودان في تحقيق الشمول المالي بالبلاد من خلال الوصول الى اكبر عدد من العملاء.
وقال كارول وشيزين، مستشار البنك الدولي في الشمول المالي لدى زيارته لمصرف الإدخار والتنمية الاجتماعية بالخرطوم الاثنين ان المصرف له دور كبير في إدخال اعداد كبيرة من المواطنين في دائرة التعامل المصرفي وقدم تهنئة خاصة للمصرف بما تحقق في هذا المجال. وأضاف ان هذا العمل الذي يصب في إنفاذ جهود البنك الدولي لتحقيق الشمول المالي. وأبدي المستشار كارول إعجابه بعدد من التجارب التي قام المصرف بتمويلها لأحداث التنمية الاجتماعية وتحقيق الشمول المالي في مناطق نائية بالسودان منها منطقة الكومة بولاية شمال دارفور .
واستمع كارول لتقرير موسع عن مساهمة مصرف الإدخار في تحقيق الشمول المالي بالسودان خلال الفترة من 2013 الى 2017م. واستطاع المصرف ادخال اكثر من (2) مليون مواطن في التعامل مع الجهاز المصرفي والاستفادة من الخدمات المتاحة عبر فتح الحسابات المصرفية. وقام المصرف بمنح التمويل الأصغر وفقا لعدد من الاليات والبرامج مثل التوسع في فتح الفروع والصرافات الآلية وتسهيل إجراءات فتح الحسابات وتطوير الخدمات التقنية والمنتجات ونظم الدفع الالكتروني وخفض هوامش ارباح التمويل وتقليل وقت تقديم الخدمة.
من جانبه أكد الاستاذ الزين عمر الحادو مدير عام مصرف الإدخار ان للمصرف عدد كبير من الخدمات والمنتجات المصرفية والمالية والتي يستهدف بها جذب مزيد من المواطنين للتعامل مع الجهاز المصرفي. وأوضح ان للمصرف حزمة من مشروعات التمويل المصرفي عبر التمويل الاصغر والتي يستهدف بها قطاعات كبيرة من صغار المنتجين بجانب مشروعات القرض الحسن (بدون ارباح) والذي تستفيد منه المرأة الريفية باعداد نصل الي أكثر من (18)الف امرأة سنويا. وأشار الحادو ان جهود المصرف واضحة في المسؤولية المجتمعية وتمويل المشروعات ذات البعد الاجتماعي اسهمت في إستقطاب شرائح المجتمع للتعامل مع المصرف الامر الذي جعله رائدا في الصيرفة الاجتماعية منبها الي ان المصرف يعمل حاليا من خلال (62) فرعا وتوكيلا تغطي كافة رئاسات المحليات وحواضر المدن وبعض المدن الكبيرة ويخطط حاليا لافتتاح خمس فروع جديدة له بعدد من الولايات قريبا.

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق