اقتصاد

وزارة البيئة تحذر من القطع الجائر للأخشاب

حذرت وزارة البيئة من القطع الجائر لحطب الوقود مشيرا الي ان ذلك يقود الي تدهور الغابات.

وقال وزير البيئة دكتور حسن عبدالقادر هلال خلال مخاطبته اليوم الثلاثاء ورشة عمل الوصول الأمن الى وقود الطهى والطاقة فى المناطق الريفية التى اقامتها الوزارة بالتعاون مع المفوضية السامية لشئون اللا جئين وبرنامج الامم المتحدة للبيئة ومنظمة الفاو بحضور ممثل البنك الدولى واليونسيف والسفارة الايطالية والجهات ذات الصله

وقال ان هذة الورشه تهدف إحكام التعاون والتنسيق مع العديد من الجهات، مشيرا الي ان الحوكمه البيئية ترتكز على اربعة مرتكزات تتمثل المسئوليه والتضامنية ودولة القانون والمشاركة لذلك لابد من بناء القيم التى تحرص وتحافظ على البيئة والتعرف على مشاكلها والالمام بها للتنميه التفكير لحل المشكلات البيئيه.

وأوضح ان هناك اثار بيئيه السالبه توثر على الاقتصاد الوطنى.

وأضاف ان السودان خلال الفترات الماضية شهد تدفقات كبيرة من النازحين واللاجئين مما يتطلب مبداء الترابط والاستدامة مشيرا الى ضرورة ايقاف ازاله الغابات وتدهور الغابات والاعتماد على الوقود الحيوى .

وأعلن ان وزارتة ستقوم بوضع سياسات اطارية للنازحين واللاجئين تؤمن لهم وسبل العيش المستدام.

وأكد علي ضرورة ان تلبي هذة السياسات احتياجات اللاجئين والنازحين من مواد بناء وطاقه شمسية لحفظ الغابات من القطع الجائر للوقود، مشددآ على ضروره المحافظه على الغابات واستخدام الوقود الحيوى وتفعيل القوانين واللوائح التى تحافظ على البيئه.

ودعت اريكا ارون مسئول اللاجئين بالامم المتحدة الى ضرورة الحصول على الامن للوقود فى كافه ولايات السودان للمحافظة على البيئة.

وأشار الي ان البيئه تعتبر مفتاح للأمن والاستقرار فى كافه السودان لذلك لابد من معالجة التحديات فيما يتعلق بالطاقة خاصه فى المناطق الريفية.

ومن جانبه قال الدكتور ادهم مسلم المدیر القطری للبرنامچ الغذاء العالمی ان استخدام الفحم يودى الى الكثير من المخاطر الصحية.

وطالب بضرورة استخدام التكنولوجيا للحفاظ على البيئة من مخاطر استخدام حطب الوقود في اشارة الي ان السودان قام باستضافه،، 2 مليون لاجئ يقيم فى معسكرات النازحين فى النيل الابيض وبعض ولايات دارفور مما ادى الى تدهور القطاع الغابى جراء استخدامها للوقود

منوها الى اخذ الحذر لما تم فى ولايه كسلا من تدهور فى القطاع الغابى من خلال استخدامات النازحين والاجئين للحطب الوقود مما ادى الى تدهور الغابى.

وقال ان استخدام حطب الوقود بهذه النسبة جعل غابات شرق السودان صحراء جرداء، مناشدا وزاره البيئة بضروره وضع عقوبات رادعة للقطع الجائر.

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق