السودان

تبرئة المتهمين في قضية سرقة “شجرة الصندل” بالمتحف القومي

أعلنت محكمة الفساد بالخرطوم الاربعاء، برئاسة القاضي فهمي عبدالله، براءة المتهمين في قضية سرقة “شجرة الصندل” بالمتحف القومي، لعدم كفاية الأدلة.

وتعود تفاصيل الحادثة إلي إختفاء “شجرة صندل” من داخل فناء متحف السودان القومي بالخرطوم، وتم فتح بلاغ وتقديم اربعة متهمين الى المحكمة بما فيهم مدير المتحف القومي دكتور عبد الرحمن علي محمد رحمة.

ونفي شهود الإتهام أمام قاضي المحكمة أقوالهم في يومية التحري، وتلت المحكمة اقوال الشهود ومراحل سير القضية وصولآ الى تبرئة المتهمين لعدم كفاية الأدلة المقدمة.

وأكد مدير الهيئة العامة للاثار والمتاحف الدكتور عبد الرحمن علي محمد رحمة، في مؤتمر صحفي بعد إعلان براءته علي نزاهة القضاء السوداني.

ونوه إلي القضية تؤخذ منها الدروس والعبرة لتجويد العمل والاداء، مؤكدآ مسؤليتهم عن التراث الوطني والحفاظ علي الآثار. بإعتبارها من موارد الدولة المُهمة ولها دوراً إستراتيجياً في اقتصاد البلاد بجانب الرفاهية عبر السياحة.

وقال محامي الدفاع عن مدير المتحف عبدالله سامبا، أن الذين تمت براءتهم، وأثني علي ترابط هيئة الاثار كأسرة واحدة مع بعضهم في هذه المحنة، وقال إنه كان يثق في براءة المُتهمين.

وشكرت أمينة المتاحف، الدكتورة غالية جار النبي المحامين وقالت نتمني ألا يتعرض أي موظف بالمتحف لمثل هذه الاتهامات مرة أخري، وأضافت ” لكننا في مكان ومهام خطرة ومعرضين للاتهامات في أي وقت”.

وقالت مدير الترميم بالمتحف اجلال محمد عثمان إن المحافظة علي التراث ليست مسؤولية الموظفين بالمتحف بل كل الشعب السوداني.

سودان برس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق